الحوار المتمدن - موبايل


حل مشكلة الشرق الاوسط بيد أسرائيل حصرا

عبد الحكيم عثمان

2018 / 3 / 30
مواضيع وابحاث سياسية


حل مشكلة الشرق الاوسط بيد أسرائيل حصرا.

السلام عليكم

اليوم 29-3- يصادف الذكرى السادسة لدخولى عالم الحوار المتمدن وغدا ادخل في السنة السابعة فيه حيث اصبح لي في موقع الحوار المتمدن موقع فرعي بتاريخ 29-3-1012 وافتتح مقالاتي للعام القادم او السابع بهذا المقال عن مشكلة الشرق الاوسط او الصراع العربي الاسرائيلي وكيفية حلها حيث يرى الكثيرين ان عدم حل الصراع العربي الاسرائيلي سببه عنصرية العرب- وهذا الاعتقاد جد خاطئ- فالعرب ابطحوا انبطاح كامل حتى عرضوا على الكيان الصهيوني الغاصب مبادرة عربية في قمة بيروت(قمة الجامعة العربية التي عقدت في بيروت في العام 2002) تمثل اعلى مراحل التنازل عن العنصرية العربية وقبول العرب فيها بالعيش المشترك والامن وبالبدء بألاعترف باسرائيل دولة وبالتطبيع مع اسرائيل حال قبولها بالمبادرة العربية التي تبناها كل دول العرب والتي اطلقتها السعودية , من اعلى قمة فيها وهو الملك عبد العزيز واطلق عليها مبادرة السلام العربية, تسعى هذه المبادرة الى اقامة دولة عربية فلسطينية على جزء من فلسطين اي على حدود العام 1967 وحل مشكلة اللاجئين الفلسطينين حلا عادلا وانسحاب اسرائيل من هضبة الجولان التي تحتلها واعادتها الى سوريا وهذه المبادرة تقوم على اساس القرارات الاممية

قرار الجمعية العامة التابعة لهيئة الأمم المتحدة رقم 181 والذي أُصدر بتاريخ 29 نوفمبر 1947
الذي بموجبه تم تقسيم اراضي فلسطين الى ثلاث كيانات

دولة عربية: تبلغ مساحتها حوالي 4,300 ميل مربع (11,000 كـم2) ما يمثل 42.3% من فلسطين وتقع على الجليل الغربي، ومدينة عكا، والضفة الغربية، والساحل الجنوبي الممتد من شمال مدينة أسدود وجنوباً حتى رفح، مع جزء من الصحراء على طول الشريط الحدودي مع مصر.
دولة يهودية: تبلغ مساحتها حوالي 5,700 ميل مربع (15,000 كـم2) ما يمثل 57.7% من فلسطين وتقع على السهل الساحلي من حيفا وحتى جنوب تل أبيب، والجليل الشرقي بما في ذلك بحيرة طبريا وإصبع الجليل، والنقب بما في ذلك أم الرشراش أو ما يعرف بإيلات حالياً.
القدس وبيت لحم والأراضي المجاورة، تحت وصاية دولية.
لم تقبل به الحكومات العربية انذاك,عكس الفلسطينين الذين قبلوا به, ولكن كان قرار الجامعة العربية انذاك هو الفيصل وشكل الفلسطنيون حينها حكومة عموم فلسطين برئاسة( أحمد حلمي عبد الباقي.)وتم عرض تشكيل هذه الحكومة على الدول العربية انذاك لكي تحظى هذه الحكومة بالموافقة والدعم من قبل الدول العربية وكان نص الاعلان عن تشكيل هذه الحكومة في العام 1948 بعدما اعلن الانتداب البريطاني لفلسطين انهاء انتدابه عليها في اجتماع للجامعة العربية حينها
أتشرف بإحاطة معاليكم علمـًا بأنه بالنظر لما لأهل فلسطين من حق طبيعي في تقرير مصيرهم واستنادًا إلى مقررات اللجنة السياسية ومباحثاتها، تقرر إعلان جمهورية فلسطين بأجمعها وحدودها المعروفة قبل أنتهاء الانتداب البريطاني عليها دولة مستقلة وإقامة حكومة فيها تعرف بحكومة عموم فلسطين على أسس ديمقراطية، وإني أنتهز هذه المناسبة للإعراب لمعاليكم عن رغبة حكومتي الأكيدة في توطيد علاقات الصداقة والتعاون بين بلدي ,

وعارضت كل من ممثلي العراق والاردن ومصر في الجامعة العربية تشكيل هذه الحومة وكان اكثر المعارضين فعالية وتحرك لاجل تقويض قيام هذه الحكومة الملك الاردني عبدالله الاول بن الحسين وقام بجولات مكمكوية على ملوك والرؤساء والامراء العرب من اجل المشروع الفلسطيني وذهب الى ابعد من ذالك حيث هدد بأنسحاب مملكة شرق الاردن من الجامعة العربية ان وافق اعضائها على اقامة حكومة عموم فلسطين,ورغم محاولاته تلك اعلنت الهيئة العربية العليا لفلسطين إنشاء حكومة عموم فلسطين ومركزها غزة وذلك بصفة مؤقتةً.في العام 1948-23 سبتمبر ومنحت هذه الحكومة صفة مراقب في الجامعة العربية-ثم منعت من حضور جلسات الجامعة العربية وقام عبد الناصر بغلق مكاتبها ومنع هذه الحكومة من مزاولة نشاطاتها في غزة رغم ان هذه الجكومة تنحصر نشاطاتهخا في الجانب المجتمعي وليس السياسي.
قرار 194 : حق العودة –
ورغم انه قرار غير الزامي ولكنه اقر حق عودة اللاجئين الفلسطنين الى ديارهم. أصدرته الجمعية العمومية للأمم المتحدة بعد نكبة ال 1948


قرار 242
اصدر هذا القرار مجلس الامن الدولي في العام 1976 واوصى بضرورة انسحاب اسرائيل من الاراضي التي احتلتها العام 1967 وهي قطاع غزة وسيناء المصرية والظفة الغربية والجولان.

قرار 338
وصدر هذا القرار في العام 1973 على اثر الحرب التي قامت بين مصر وسوريا من جانب وبين دولة اسرائيل وينق القرار على وقف اطلاق النار وتنفيذ القرار 242 سالف الذكر في اعلاه.

ولم تنفذ دولة اسرائيل هذه القرارات لتثبت على الاقل انها راغبة باسلام مع العرب او انها ليست ذات نزعة عنصرية وحتى تثبت دولة اسرائيل انها ليست ذات نزعة عنصرية بعد ما انبطح لها العرب انبطاح كامل وتخلى الفلسطينين عن ميثاقهم الوطني الذي يدعو الى تحرير فلسطين من المية الى المية وحتى حماس تخلت عن ميثاقها الوكني مؤخرا وقبلت بقيام دولة فلسطينية على الحدود العام 1967,

فعلى دولة اسرائيل حتى تثبت انها ليست عنصرية فألمبادئة والمبادرة بيدها لتهي الصراع العربي الاسرائيلي فيبدها كل خيوط اللعبة وهي صاحبة القوة والنفوذ على الارض فلا يمتلك العرب وخاصة الفلسطينين اي نفوذ على الارض ولاقوتهم مكافئة لقوة دولة اسرائيل, ولانية للعرب اقصد الدول العربية لقتال اسرائيل وحتى الاسلامية ومانسمعه من تلك الدولة العربية او الاسلامية او ماتسمى بدول محور المقاومة ماهي الا جعجعات فارغة وماهي الاشعارات لاتغني من جوع ومن هذه الاجرائات التي على دولة اسرائيل القيام بها لتثبت انها غير عنصرية

اولا:

الموافقة على المبادرة العربية التي اقرتها ووافقت عليه كل الدول العربية

ثانيا :

تنفيذ كل القرارات الاممية والالتزام بها انفة الذكر

ثالثا:

منح عرب اسرائيل المقيمين في مناطق الخط الاخضر حقوق مساوية للاسرائيلي في كل المجالات



رابعا:

اعتبار اللغة العربية لغة رسمية ثانية الى جانب اللغة العبرية والسماح لتعليمها في مايسمى بمناطق الخط الاخضر للعرب وللاسرئلين على حد سواء(ادخالها في مناهج التدريس في المدارس الاسرائيلية)

وبعد هذه المبادرات ان اقدمت عليها الحكومة الاسرائيلة و اتضح لها ان العرب لم يتخلوأ عن عنصريتهم بامكانها ان تتراجع عنها وهي قادرة على ذالك وتحظى ايضا بدعم اقوى دول العالم يمكنها من ان تتراجع فالحبل بيدها وتمسك به وباستطاعتها سحبه متى شائت, لتقريب الفكرة استدعي مثل صاحب خروف رابطه بحبل من رقبته يرخي الحبل له ويتركه يذهب حيث يشاء وعندما يدرك ان الخروف خرج عن المسار الذي يرغب به صاحبة يشد الحبل ويعيده الى حيث يشاء, فالمبادئة والمبادرة والمتحكم بالامور هي اسرائيل وليس العرب فلذا حل مشكلة الشرق الاوسط وحل الصراع العربي الاسرائيلي بيد اسرائيل حصرا.



لكم التحية








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - لماذا يا ترى؟
وسام يوسف ( 2018 / 3 / 30 - 14:54 )
عزيزي عبدالحكيم
هل تعلم ان عرب 1948 وغالبيتهم من المسلمين يفضلون ان يعيشوا تحت راية دولة اسرائيل الدولة العبرية المسخ العنصرية المجرمة (كما تسمونها) على ان يعيشوا تحت حكم اي دولة اسلامية
لماذا ياترى؟ القضية لا ينرادلها صفنة


2 - لم التقي باحد منهم
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 3 / 31 - 12:40 )
عزيزي وسام يوسف
لااعلم ماتدعيه على عرب ال48 لاني لم التقي احد منهم
ولكن لدينا من الاساتذة الكتاب من عرب ال48 وهم الاستاذ نبيل عودة, والاستاذ قاسم حسن محاجنة
وكلهم اكدوا ان عرب ال48 يعانون من التميز بينهم وبين اليهود ومرمون من كثير من الحقوق ولم اسمع من احدهم ماتقول ياريت تتواصل مع احدهم وتوجه له مع من يفضلون
ولكن هناك شاعر قال
بلادي وان جارت علي عزيزة واهلي وان شحوا علي كرام,
ادناه رابط لمقال للكاتب قاسم عن اوضاع عرب 48 في اسرائيل
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=571892
اتمنى من جنابك الاطلاع على ماجاء فيه
لك التحية واشكر مرورك


3 - مقالة السيد قاسم محاجنة
وسام يوسف ( 2018 / 3 / 31 - 19:53 )
شكرا على الرابط وقد أطلعت على المقالة
وبالتأكيد فان اسرائيل كأي دولة تحترم امنها ستكون عنصرية عندما تفاضل بين من تعتبره مخلصا لها ومن يريد زوالها ...لكن الطريف ان كاتب المقال السيد محاجنة انهى كلامه بهذه الجملة : بالتأكيد وضع الفلسطينيين في إسرائيل افضل من وضع الفلسطينيين في لبنان وفي كافة مخيمات اللجوء
اي انه يقول ان اسرائيل تعامل الفلسطينيين افضل من العرب الذين يدعون ان فلسطين هي قدس الاقداس... ولا انسى ما حكاه لي بعض الاقارب عن ما فعلته مليشيات الاحزاب القذرة بعد سقوط صدام وكيف اغتالت العشرات من الفلسطينيين في بغداد واجبرتهم على مغادرة العراق و احتلوا منازلهم ....لكن عندما يأتي وقت التهويس بالقدس ماكو انشط من العرب... لذا فان اي انسان محايد لايمكن ان يلوم اسرائيل على تعنتها ، فاذا كان هذا هو تعامل
العرب مع العرب الاخرين ...فكيف سيكون تعاملهم مع اليهود لو تمكنوا منهم ؟ مع تحياتي


4 - عندما تدعي اسرائيل انها دولة ديموقراطية
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 3 / 31 - 22:28 )
عزيزي وسام يوسف
صحيح ماتقول ان تعامل العرب مع اللاجئين الفلسطينين وخاصة في لبنان( والعراق الحديث اسواءفي سنواته الاولي وخاصة بين العام 2006-2007 ولكن اليوم في العراق هناك تعامل افضل )من تعامل اسواء من تعامل اسرائيل مع مواطنيها العرب وضع على عبارة مواطنيها العرب عشرات الخطوط ولكن كيف تتعامل اسرائيل مع فلسطنيو قطاع غزة والظفة الغربية الاستاذ قاسم محاجنة يتحدث عن تعامل اسرائيل مع مواطنيها العر ب وتطلق عليهم عرب اسرائيل
هل تتعامل الاردن مع مواطنيها من الفلسطنين والتي تبلغ نسبته 75 بالمية من سكانها تعامل كما تعامل اسرائيل مواطنيها العرب

هنا تكون المقارنة اصح
لك التحية


5 - انا اريد رايك حول حل
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 1 - 01:05 )
عزيزي وسام يوسف
طبعا ليس موضوع المقال من هوالافضل العرب ام اسرائيل الجواب الذي اريده
هو بيد من حل مشكلة الصراع العربي الاسرائيلي بعدما تنح العرب عذرا فهي العبارة الانسب من وانبطحوا
وقبلوا بالسلام مع دولة اسرائيل والاعتراف بها والتطبيع معها
حتى نخلص من من يتاجر بفلسطين وقضيتها وحتى نخلص من شدوا الحزام من اجل فلسطين وطريق فلسطين يمر من الكويت ومن طهران ومن دمشق ومن صنعاء وحتى نخلص من الموت لآسرا ئيل وحتى نخلص من محور المقاومة ومحور الممانعة والصمود والى اخره
احترامي

اخر الافلام

.. لماذا يريد الاتحاد الأوروبي توطيد علاقاته التجارية مع الهند؟


.. العراق.. رغم جائحة كورونا استمرار التكافل الاجتماعي في رمضان


.. مباشر.. العرض العسكري في موسكر بمنابسة الذكرى الـ76 للنصر




.. أخبار بلا سياسة | طوابير أمام مسجد كولونيا للقاح كورونا


.. صباح العربية | مجوهرات فنية للمصممة اللبنانية ندى غزال