الحوار المتمدن - موبايل


الجمعة الحزينة....وغزو العرب لمصر

مجدى خليل

2018 / 3 / 30
مواضيع وابحاث سياسية


الجمعة الحزينة....وغزو العرب لمصر
الجمعة 6 أبريل 641-الجمعة 6 أبريل 2018
مجدى خليل
يقول المؤرخ الشهير عزيز سوريال عطية: بينما كان يحتفل الأقباط بذكرى صلب المسيح يوم الجمعة الحزينة 6 أبريل 641 سلم قيرس الذى يسميه العرب المقوقس مفاتيح حصن بابليون لعمرو بن العاص وبهذا سقطت مصر فى أيدى العرب الغزأة.
وبعد ذلك زحف العرب بسيوفهم فى العام التالى على الأسكندرية وانبهروا بالمدينة التى كان بها أربعة آلاف قصر وأربعة آلاف حمام، ومكتبة عظيمة، وتنوع اممى هائل، ونشاط ثقافى وعلمى لا مثيل له فى العالم كله وقتها.
تخيلوا الأسكندرية بعد 1377 من الغزو العربى الإسلامى لها لم تصل لشئ مما كانت عليه عندما غزاها العرب عام 642....مدينة الفكر والثقافة اليونانية الرفيعة والارستقراطية الدولية أصبحت مدينة إسلامية قبيحة تملأها اكواما من الزبالة ومرتعا لياسر برهامى ومن على شاكلته من الوهابيين الهمج .
منذ ذلك الحين تعاقب على مصر الامويين الهمج، وعام 751 استكمل العباسيون السفاحين مشوار الاحتلال، ومنذ عام 856 دخلنا فى فترة أكثر وحشية، وهم الولاة السلاجقة، ثم 969 جاءت فترة المغاربة الفاطميين وعلى رأسهم المجنون الحاكم بأمر الله، ثم فى عام 1171 جاء الاكراد الايوبيين المتعصبين، ثم منذ عام 1250 حكمنا العبيد المماليك، ثم 1517 جاء العثمانيين، والذين فاقوا الجميع فى همجيتهم، وظل المماليك يساعدون العثمانيين فى الحكم المحلى فى مصر،ثم منذ عام 1952 رجعنا لعصر العسكر القوميين المستبدين الذين خلطوا القومية العربية بالإسلام كركيزة للحكم، والذى يشبه حكمهم بدرجة أو بأخرى حكم المماليك العبيد.
طوال هذا التاريخ الأسود لم تتخلله ومضات مضيئة سوى تحت الحكم الأنجليزى، وحكم بعض افراد أسرة محمد على وخاصة سعيد وإسماعيل وفاروق.
لقد تم صلب الأقباط مع مسيحهم منذ ذلك اليوم المشئوم وحتى الآن...إنه أطول إحتلال فى التاريخ والأكثر ظلاما وهمجية وتخلفا.
فى هذه المناسبة الحزينة ساقوم بتقديم حلقة تليفزيونية فى هذه الذكرى المؤلمة، كما أننى ساكتب بحثا طويلا مفصلا عن الأوجه المختلفة لهذا الإضطهاد الإسلامى للأقباط، شعب مصر الأصلى.
أسبوع الآلام هذا العام هو ذكرى حزينة لآلام دامت 1377 عاما...ويوم الجمعة الحزينة فى 6 أبريل 2018 ستكون اطول جمعة حزينة فى تاريخ البشرية لأنها مستمرة من يوم 6 ابريل 641 إلى 6 ابريل 2018.
انتظرونا فى تغطية شاملة وموسعة لهذه الذكرى المؤلمة.
مجدى خليل








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - البدو
على سالم ( 2018 / 3 / 30 - 21:20 )
البدو العربان هم اكبر كارثه ووباء بدوى قاتل مدمر وسوف يدمر هذا العالم البائس اذا لم نتيقظ


2 - شعب مصر الأصلي ؟؟
تنوير 4 ( 2018 / 3 / 31 - 11:29 )
يقول الأخ مجدي خليل . في السطر 5 قبل الأخير : الاضطهاد الاسلامي للأقباط، شعب مصر الأصلي .
تعلق : شعب مصر الأصلي ليس محصوراً في أبناء ديانة معينة
بل تفرق المصريون علي الأديان الوافدة من خارج مصر - سواء اسلام أم مسيحية وحتي البهائية
ومن الطبيعي أن يكون لأشرس الأديان - الاسلام - النصيب الأكبر من شعب مصر الأصلي
و شعب مصر الأصلي ( مسلمون ومسيحيون ) - بفعل السيف وبالقهر - جعل لغة وهوية المحتل البدوي الصحراوي , هي لغته وهويته الرسمية !! والخونة من أبنائه , ثبتوا هذا بدستور البلاد
ولكن في عصر الانترنت تتكشف كل الحقائق . وتسقط كل الأقنعة . وفي المستقبل لن يكون الا الصحيح


3 - الي تنوير 4 في التعليق التسلسل: 2
رفعت ياسين ( 2018 / 3 / 31 - 20:15 )
اخطأ المصريون بحق انفسهم بعدم دفاعهم عن موروثهم الثقافي والحضاري منذ زمن الفراعنة عند غزو قمبيز لبلادهم واخطؤا مرة ثانية بعدم التعلم من اليونانيين بقيادة الاسكندر علوم الفلسفة واخطؤا مرة ثالثة بعدم التعاون مع الرومان عندما غزا العرب مصر. مسلسل طويل من الاخطاء ادي الي وضعهم المهلهل الحالي وتبعيتهم الذليلة للبدو ولاسرائيل ولكل من يقدم لهم الفتات من الاموال والهبات والمعونات. انظر الي الاسم الحالي لهذا الوطن القديم قدم التاريخ لقد اصبح يستمد هويته من هوية ادني من تاريخه الحضاري بكثير، فلم يعد قادرا علي حماية نفسه بعد ان فشل في حماية ما يسمي بالامة العربية المنتمي اليها بل ان العرب لا يثقون في اداء المصريين لكثرة هزائمهم واستمرار افلاسهم




4 - السيد - رفعت ياسين - تعليق تسلسل 3
تنوير 4 ( 2018 / 4 / 1 - 02:50 )
لكن لكي لا نشتت القضية كمن يضيعوا دماء الضحية بين العديد من القبائل
الهنود , احتل بلادهم مستعمرون عديدون , منذ قبل التاريخ - كالاغريق الاسكندر الأكبر , حتي احتلتهم بريطانيا , الدولة صغيرة المساحة والعدد - أقل من مائة مليون - وهم بمئات الملايين وبلدهم : شبه قارة
واستطاعوا : غاندي ونهرو وأنديرا - وخلفاؤهم - زعماء زمن عبد الناصر .. أن يستقلوا - سلمياً - . ونهضوا وصاروا دولة عظمي
والصين .. بلد شاسع المساحة وتعداده بمئات الملايين . احتلته شعوب شتي منذ القديم .. منها بلدان صغيرة ! : اليابان وانجلترا . وكانت الصين كبلد وكشعب : تحت الحضيض والزعماء : ماو تسي تونج , وجماعته ( عاصرهم عبد الناصر وجماعته ) نهضوا , وبالدبلوماسية حرروا هونج كونج .. مثلما طردوا تايوان . من هيئة الأمم , وحلوا محلها - دولة عظمي لها حق الفيتو - وصنعوا المعجزات : وصلوا المريخ
واليهود بعثوا لغة كانت ميتة , وأعادوا دولة كانت قد قامت , وسقطت علي يد الرومان منذ قرابة 2000 عام
هذه 3 نماذج لدول بدأوا في النصف الأخير من القرن الماضي . بهوياتهم ومعتقداتهم القومية ,لا بهوية وديانة مستعمر عربي أو اغريقي ولا روماني


5 - السيد - رفعت ياسين - تعليق تسلسل 3
تنوير 4 ( 2018 / 4 / 1 - 09:58 )
تكملة ت 4 - لم يستطع عبد الناصر وجماعته العسكريون , النهوض ببلده , كما فعل زملاؤه وأصدقاؤه زعماء الهند , وزعماء الصين ..وكذلك فشل - صدام حسين البعثي العراقي , وأيضاً البعث السوري , فشل وانتهي بدمار سوريا , وكذلك القذافي - ليبيا - والهواري بومدين - معورِب الجزائروالمتسبب في توقف نموها -
هؤلاء وغيرهم من زعماء المنطقة لم يلحقوا بلادهم بركب الحضارة كما زعماء الهند والصين , ودول آسيوية أخري .. لأنهم عملوا من داخل عباءة هوية غير حقيقية . هوية أمة تعادي الحضارة وتمجد البداوة : أمة العرب وعقيدة العرب .. بعكس الهند والصين ودول آسيوية أخري
أما السعودية - العرب الحقيقيون وحدهم - فلم ينهضوا كالهند والصين واليابان وسنجابور وغيرها .. لكون العرب أصلا لم يصنعوا حضارة من قبل , - وكما قلنا يكرهون الحضارة -و بالغزوات دمروا الحضارات ونهبوها ونسبوا لأنفسهم منجزات علماء تلك الحضارات ! وطمسوا هويات العديد من الشعوب , بمحو لغاتها , وبفرض عقيدتهم عليها بالسيف وبالجزية . لذا رغم الثراء بأموال النقط .. لم تلحق السعودية بالحضارة مثلما لحقت دول آسيوية عديدة . واكتفت باقتناء قشور الحضارة ومظاهرها , والروح جاهلية

اخر الافلام

.. رئيس الوزراء السوداني: ليس لدينا نية لخوض الحرب ونحن عازمون


.. اغتيال الرئيس الدوري للحركات -الأزوادية- في مالي | #النافذة_


.. الاحتلال يمنع الفلسطينيين من عبور الحواجز العسكرية إلى مدينة




.. أنا الشاهد: انجازات العرب في - ميستر أولمبيا -


.. شجاعة سائق شاحنة مصري في أمريكا تقود الشرطة للقبض على مجرم