الحوار المتمدن - موبايل


ستاتي يوما سماءكَ التي تريد

سميرة سعيد

2018 / 5 / 7
الادب والفن


غناء الاقحوان عطور،
ورفة الجنح السجين اغنية
تبحث عن سماء مديدة، كخلو الصحراء .
وجه المدينة يتوجس ملامح الغرباء
ورائحة الإبهام في شعواط الكلام.
يرسم وجه غربتك.
في حين تحثك نفسك الغجرية،
للتمرد في ناصية الفكرة.
كاغنية مفتوحة الذراعين،
ترقص بثمالة الجائعين بحلم الرغيف.
لماذا تسأل دوما عن قلب يشبه قلبك؟

لا افهم المتشكون دوما
لا افهم هؤلاء الشبان والصبايا المتبرعمات قبل القطاف يبكن ،
لا افهم هؤلاء الكهول ينكحون وحدتهم نحيبا
بحثا عن امل نهد ليحلب،
أو فخذين تنقذ جنون الاحتياج،
برعشة مؤقتة.
الضوء من الداخل يسطع,
لا قنديل بلا زيت يشع.
ولا نهر بدون ماء يجري,
كما الحب في البحر يصب.
رعشة النجمة من صميم تأوهها تنبض,
القلب من طاقة دمه يدق
فكن كالماء في النهر،
وكالدم في القلب ..
وكزيت السمسم يبارك الجبهة.
الحب عهد..
فكن انت العهد.
بلا انتظار الخارج المؤجل مواعيده.
ازرع نبتة روحك..
في البستان لا الفلاة
وسترى البرق والرعد,
ينجبون السماء التي تريد.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تطورات الحالة الصحية للفنان خالد النبوى


.. حقيقة الوضع الصحي للفنان خالد النبوي |#منصات


.. الرئيس السيسي: تم الإتفاق على إعلان عام 2021-2022 عام للثقاف




.. الموسيقي الفيلسوف (قصة قصيرة) ..الكسندر ايفانوفتش كوبرين


.. الرئيس السيسي: للثقافة دورًا مهمًا في مواجهة التطرف الفكري ا