الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


عيون الماء (22) .. فزوان تجمع السياحة والعلاج

الحسين أيت باحسين

2018 / 6 / 11
مواضيع وابحاث سياسية


عيون الماء بين القداسة والأساطير وبين التوظيف العلاجي والسياحي والاقتصادي
المحور الثالث: عيون الماء بين التوظيف العلاجي (السياحة العلاجية) والتوظيف السياحي (السياحة الترفيهية)
عيون الماء (22) .. فزوان تجمع السياحة والعلاج
22/30 فزوان تجمع السياحة والعلاج

"فزوان" من الأعلام التي تدل، في الوقت نفسه، على اسم منبع للماء (هيدرونيم)، وعلى اسم علم جغرافي (طوبونيم). تقع "فزوان" على بعد 50 كيلومترا إلى الشمال من مدينة وجدة؛ لقد منحها ماؤها المعدني شهرة تجاوزت حدود البلاد، إذ يساهم حسب ما يعتقد في علاج الكلي والتعفنات؛ ما يجعلها محج السياحة العلاجية، خاصة في فصلي الربيع والصيف، إذ تنشط الحركة السياحية وما يرتبط بها من نشاط تجاري يهم بصفة خاصة الأواني الفخارية التي تشكل مصدر رزق للكثيرين من السكان، ومن الذين يفدون من مناطق مغربية أخرى إلى القرية من أجل التبضع، نظرا لديناميكية السياحة العلاجية في هذين الفصلين (الربيع والصيف).
وتتمثل تلك الحركية في وفود من تضطرهم ظروف المرض إلى زيارة القرية رفقة عائلاتهم قصد شرب مائها والتزود بما خف حمله ورخص ثمنه من أوان مصنوعة من الطين متنوعة الأشكال؛ يعرض أغلبها على الهواء الطلق.
لقد باتت حامة القرية منذ ستينيات القرن الماضي مقصدا لعائلات المنطقة الشرقية وللمواطنين من مختلف البلاد، وحتى من بعض دول العالم، إذ شاع أن ماءها المعدني الطبيعي الساخن يشكل علاجا فعالا ضد عدد من الأمراض؛ كما يُتداول أنه ينتمي إلى الفئة البيكاربونية الكلسيو- منغنيزية، ويحتوي على عدد كبير من المعادن المفيدة صحيا والمساعدة على علاج مجموعة من الأمراض، وخال من المعادن المضرة مثل الزئبق والنحاس والزنك، وكذا من المواد السامة والعناصر الوبائية.
بهذا يمكن تصنيف "عين فزوان" من بين "عيون السياحة العلاجية"، لكون القرية تستقطب مئات العائلات سنويا، لشرب مائها والتمتع بجمال وبهاء طبيعتها بعيدا عن ضوضاء المدينة؛ رغم ضعف الرواج التجاري وموسميته لارتباطه بأسابيع قليلة من فصلي الربيع والصيف؛ ما دفع بعض شباب القرية إلى القيام بمبادرات من شأنها زرع روح دعم هذا النشاط السياحي العلاجي الهش ومحاربة البطالة بالقرية؛ وذلك بإنشاء حديقة حيوانات "صناعية" سياحية من المواد الصناعية المسترجعة من النفايات التي قد تؤثر سلبا على بيئة فزوان.
لكن من مفارقات الواقع الحالي لـ"فزوان"، التي تستقطب المرضى للعلاج بها وشرب مائها الزلال، أن يضطر أبناؤها إلى السفر إلى مدينة بركان أو وجدة طلبا للعلاج حتى في حالة الإصابة بالأمراض البسيطة؛ فأي بديل تنموي وأية مبادرة جهوية بإمكانهما أن يرفعا المفارقة التالية: "فزوان" المعالجة لأمراض مستعصية تستغيث بـ"بركان" و"وجدة" لعلاج أبنائها من أمراض بسيطة؟.

الحسين أيت باحسين
باحث في الأنثروبولوجيا
الرئيسية | مدارات | عيون الماء (22) .. فزوان تجمع السياحة والعلاج
نشر في جريدة هيسبريس الإلكترونية يوم الخميس 07 يونيو 2018 - 00:45
انظر الرابط التالي:
https://www.hespress.com/orbites/394457.html








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مدن برازيلية تتحول لبؤر رئيسية للاتجار غير المشروع بالطيور ا


.. نيجيريا تنفي إدارة -برنامج إجهاض- لضحايا اغتصبهن جهاديون




.. إيران تنفذ إعداما بحق شخص أدين بإغلاق طريق وجرح عنصر من قوات


.. نور.. تحدت المجتمع لإيصال صوت الفلسطينيين لأفضل جامعات العال




.. ضغوط دولية للتحقيق في -المسيرات الإيرانية- المُرسلة لروسيا