الحوار المتمدن - موبايل


توقفوا عن الشراء عشان اسعار المنتجات تقل

بطرس رشدى جندى

2018 / 6 / 23
كتابات ساخرة


- بعد ارتفاع اسعار البنزين والكهرباء والمياه للمرة الثالثة فى خلال 3 سنوات ... قامت الحكومة بمراقبة رد فعل الشعب ولكنها لم تجد رد .. الشعب صامت .. وكأن الشعب تائه فى دوامة .. والحكومة سعيدة بهذا الامر .. الحكومة تريد ان يصبحوا صامتين ولا يتكلموا لانها تريد ان ترفع الاسعار مرات عديدة بعد وقت .. ومن عدة ايام قالت شركات المحمول اننا نريد رفع الاسعار بنسبة 25% ولكن سوف نتخذ القرار ولكن بعد الاتفاق مع الحكومة .. حتى الشركات والمصانع تريد رفع الاسعار ولكن بنسبة مرتفعة .. والكل لديه انطباع بأن الشعب سوف يشترى المنتج حتى لو غالى .. الحكومة ترفع الاسعار والشركات ترفع والمواطن هو الوحيد الذى يتحمل الزيادة

- لو الشعب المصرى لديه نفس وعى الشعوب الاجنبية .. كانت الحكومة والشركات تخاف من رد فعلهم .. فى الخارج اذا تم زيادة المنتج بنسبة مرتفعة نجد ان كل مواطن يتوقف عن الشراء ويقول لن اشترى هذا المنتج مع العلم ان لديه الامكانيات المادية التى يستطيع ان يشترى بها المنتج ولكنه يقول هذا استغلال ولهذا يتوقف عن شراء هذا المنتج .. مع العلم ان المواطن لم يقوم بوقف الشراء بسبب قراءة موضوع على النت ( توقفوا عن شراء المنتجات ) ولكن لديه وعى بأن هذا استغلال .. يوجد اكثر من قصة عن هذا الامر :

• فى احد الدول الاجنبية تم ارتفاع سعر منتج معين بنسبة مرتفعة .. دخل مواطن الى السوبر ماركت ووجد ان سعر هذا المنتج مرتفع .. فقام بتركه على الرف وابلاغ المسئول بأن سعر المنتج مرتفع .. قام بهذا الامر عدد كبير من المواطنين فى اماكن مختلفة فى الدولة .. وبعد عدة ايام وجدت الشركة مصنعة المنتج انها تخسر فقررت انها تقوم بعمل عروض على المنتج ولكنها وجدت ان المنتج لا يباع .. فقامت بتخفيض سعر المنتج ولكنها وجدت ان مبيعات المنتج قليلة وكانت تخسر يوميا ولهذا قررت الشركة عمل اعلان اعتذار للمواطنين فى الصحف وقررت بيع المنتج بسعر اقل من السعر القديم .. ولهذا باقى الشركات الاخرى تعلمت هذا الدرس واذا تم زيادة سعر المنتج يتم زيادته لان مواد الخام للمنتج زادت والزيادة تكون حسب زيادة مواد الخام فقط



• فى احد الدول تم زيادة سعر خدمة الموبايل والانترنت بنسبة مرتفعة .. فقام عدد كبير من المواطنين بوقف استخدام الموبايل والانترنت لمدة ايام حتى تتراجع الشركات عن هذه الزيادة .. وبعد 48 ساعة قررت هذه الشركات التراجع عن الزيادة واصبحت هذه الخدمات بالاسعار القديمة




فى النهاية اقول بدون مظاهرات .. بدون تخريب .. لازم يكون رد فعل الشعب قوى .. توقف عن شراء 95% من المنتجات لمدة 72 ساعة فقط .. توقف عن استخدام خدمات شركات المحمول لمدة 48 ساعة .. توقف عن شراء اى منتجات يتم ارتفاع اسعارها بنسب كبيرة .. لو عملنا كده .. الحكومة والشركات والمصانع قبل ما يرفعوا الاسعار هيفكروا مليون مرة لانهم هيخافوا انهم يخسروا فلوس كتيرة .. قوتنا فى اتحادنا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - قابلنى لو حد عمل كده
ايهاب ( 2018 / 6 / 23 - 22:19 )
قابلنى لو حد اتحرك


2 - عجبتنى جملة قوتنا فى اتحادنا
سمير محب ( 2018 / 6 / 23 - 22:25 )
فعلا لو اتحدنا اكيد فيه حاجات هتتغير


3 - اهدا شوية
نوسة ( 2018 / 6 / 24 - 00:12 )
انت كده بتولع الدنيا


4 - حلو الكلام
essam ( 2018 / 6 / 24 - 00:15 )
المهم التنفيذ


5 - الشعب تائه
كوكى ( 2018 / 6 / 24 - 13:04 )
انا متوقعة ان الاسعار هتزيد تانى لان مفيش رد فعل من الناس


6 - لازم رد فعل قوى من الجماهير
سماح ( 2018 / 6 / 24 - 13:17 )
لو الشعب سكت هتلاقى الحكومة بتفرض ضرايب على حاجات تانية
لازم نتحرك

اخر الافلام

.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما


.. توفت اليوم بفيروس كورونا..ذكريات جمعت بين الفنان الراحل خالد


.. سر ورقة فى جيب جاكت الشاعر مأمون الشناوى .. اعرف الحكاية على




.. لحظة خروج جثمان زوجة الفنان خالد صالح من مسجد عمرو بن العاص


.. صلاة الجنازة على زوجة الفنان الراحل خالد صالح