الحوار المتمدن - موبايل


المغسل الكبير

سميرة سعيد

2018 / 7 / 22
الادب والفن


سنعشق يوما, مسيرة بيضاء
بثوبٍ اسمر يغطي عريَّ الجروح النامية
بخيبة استمرار المأساة..
فعنوان اللحد معروف طريقه
بأقرب هوةٍ في القلب المدمي حزناً
لافتتاحها مَغسلاً فخماً
في العراق

الوطن ضريح كبير،
عالم سفلي يهبط للاعلى،
العاهرون يتناسلون بكثرة بسيولة القئ،
من يعرف هذا اللون ،
العصافير لا تعرف لون ضَرقها
لكنها تنثره بكل الاحوال
الكلاب ايضا حز قلبها منظر شهدائها،
تلتقطهم بندقية البلدية الواحد بعد الآخر.
والقطط انسحبت ببؤس مقيت من شهر شباط،
ماذا هناك ايضا؟
اه.. النخيل شنقته السياسات الائتلافية المتعاقبة،
حين حشرت خلفيتها المجتمعة بلباس واحد.
لتشنق جذوعه المعلقة،
تذكارات محاربين لم يسقطوا, رغم الموت.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عبد الغني النجدي باع الايفيه لاسماعيل يس و شكوكو بجنيه .. و


.. دراما كوين | تترات المسلسلات من الموسيقى للغناء.. أصالة وعمر


.. تحدي الضحك بين الفنانة رولا عازار وأمل طالب في #التحدي_مع_أم




.. حسين في مسرحية جورج خباز: أنا بحبه لمار شربل، مَنّو طائفي


.. عودة شريهان بإعلان رمضاني..احتفاء كبير بالفنانة الاستعراضية