الحوار المتمدن - موبايل


همس فقط

عبدالامير العبادي

2018 / 7 / 31
الادب والفن


طفولتي لم تعرفْ الغنج ٓ
بالبراءةِ ترسمُ الاشياءَ
تؤطرها
بكحلِ الوطن المستباح
أحلامي
تداعبُ رقعة الشطرنج
آه
يالذاك الشطرنج
مدرسة القتل والموت
قتل لا يأتي إلا بدم الجنود
و يستمرُ بقتلِ الاحصنة
والرخ والوزير
يزيح مأوى الفقراء
يقوض القلاح
كل القلاح
لاجل جباه الملوك
كي تبقى طاهرة
دون مساس
هكذا يصلبُ وطني
كل يوم يسجى
آه
من خيانةِلم تكنْ لنا
الان من يحرك فينا
نشوة القتال ؟
مْن يبيعنا خرائط وطن جديد ؟
دعونا ايها المتسكعون في اطراف المدن
لقد عفرنا الوجوه باتربة الندم
احلنا السماوات واساطيرها
لمقاصل النسيان
نشتري ثم نبيع
لن نبقي دكة استراحة
متى نجد قوارب اٌخر
اسألك الله
اعد خلق نوح
دعه يأتينا بسفينة
أو نسير مع السامري
نشرب معه نخب وطن
اسميناه وطنا
خذ الجنود والوزراء والملوك
اجلسهم على الاحصنة
ودع القلاع
ارثنا الابدي








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تطورات الحالة الصحية للفنان خالد النبوى


.. حقيقة الوضع الصحي للفنان خالد النبوي |#منصات


.. الرئيس السيسي: تم الإتفاق على إعلان عام 2021-2022 عام للثقاف




.. الموسيقي الفيلسوف (قصة قصيرة) ..الكسندر ايفانوفتش كوبرين


.. الرئيس السيسي: للثقافة دورًا مهمًا في مواجهة التطرف الفكري ا