الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الاموات يصوتون في الانتخابات المكسيكية

حاتم عبد الواحد

2018 / 8 / 1
مواضيع وابحاث سياسية


الاموات يصوتون في الانتخابات المكسيكية
حاتم عبد الواحد
المكسيك هي جمهورية اتحادية في أمريكا الشمالية. تحدها من الشمال الولايات المتحدة؛ من الجنوب والغرب المحيط الهادي؛ من الجنوب الشرقي غواتيمالا؛ بليز، والبحر الكاريبي؛ ومن الشرق خليج المكسيك.تبلغ مساحتها 2 مليون كيلو متر مربع، هي خامس أكبر بلدان الأمريكتين من حيث إجمالي المساحة والثالثة عشر في العالم. يقدر عدد سكانها بأكثر من 132 مليون نسمة، وهي الحادية عشر في العالم وأكثر البلدان الناطقة بالإسپانية اكتظاظاً بالسكان في العالم وثاني أكثر البلدان إكتظاظاً بالسكان في أمريكا اللاتينية. المكسيك عبارة عن اتحاد يتكون من 31 ولاية ومقاطعة فدرالية هي العاصمة مكسيكوستي.
تعد المكسيك إحدى أكبر الاقتصادات في العالم، فهي عاشر أكبر منتج للنفط ، وأكبر منتج للفضة في العالم وتعتبر قوة اقليمية وقوة متوسطة بالإضافة إلى ذلك، فقد كانت المكسيك أول عضو أمريكي لاتيني في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (منذ 1994)، وتعتبر ذات دخل أعلى من المتوسط من قبل البنك الدولي. تعتبر المكسيك بلد صناعي حديث وقوة ناشئة.. اقتصادها يرتبط بقوة بشركائها في اتفاقية التجارة الحرة في أمريكا الشمالية، خاصة الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك تحتل الترتيب السادس في العالم والأول في الأمريكتين من حيث عدد مواقع التراث العالمي حيث تضم 32 موقعا وفي 2010 كانت تاسع أكثر المدن زيارة في العالم حيث .زارها عام 2017 اكثر من 39 مليون سائح. حسب گولدمان ساكس، بحلول 2050 من المتوقع أن تصبح المكسيك خامس أكبر اقتصاد في العالم ، المكسيك عضو في مؤسسات بارزة مثل الأمم المتحدة، منظمة التجارة العالمية، مجموعة العشرين ومتحدون من أجل التوافق
جرت الانتخابات المكسيكية في الاول من تموز الماضي على وقع اغتيال اكثر من مئة سياسي بينهم مرشحون كانوا في طور التهيؤ للاعداد لحملاتهم الانتخابية ، وكبلد له سجل قاتم في حقوق الانسان وسمعة سيئةجدا في مستويات الفساد المالي والاداري والقضائي ، فان نتائج الانتخابات كان متوقعا لها ان تصطبغ بصبغة التزوير وعدم النزاهة.
تنافس في هذه الانتخابات اربعة رجال فقط بعد ان انسحبت المرأة الوحيدة التي كانت تروم الدخول في التنافس الرئاسي وهذه المراة كانت زوجة الرئيس المكسيكي الاسبق فليبي كالديرون ، جدير بالاشارة هنا ان العمل في حقل السياسة في المكسيك هو ارث عائلي حيث تتنلسل عوائل السياسيين السابقين للزج بابنائهم في حلبة التنافس للاستيلاء على مقادير هذا البلد الغني الذي تبلغ ميزانيته السنوية تريليون و300 مليار دولار وهذا يعادل ضعف ميزانية السعودية ولكن اكثر بقليل من نصف عدد سكان المكسيك البالغ 132 مليون نسمة يعيش تحت خط الفقر ويعاني ما يقرب من 4% بالمئة من البطالة حسب تقارير رسمية صادرة من الحكومة وان كان الواقع يشير الى معدلات اعلى بكثير من هذا الرقم.
تقدم اربعة رجال لخلافة الرئيس الحالي انريكه بينيا نيتو الذي فاز برئاسة المكسيك من الحزب الوطني الدستوري في انتخابات عام 2012 التي وصمت بالتزوير والتي اعيد فيها فرز الاصوات ،هم كل من :
1.اندريس مانويل لوبيز اوبرادور مواليد المكسيك مقاطعة تاباسكو 64 عاما ، سياسي وكاتب ، حصل على شهادة الاجازة في العلوم السياسية والادارة العامة من الجامعة الوطنية المكسيكية المستقلة " اونام " خلال الاعوام 1973ـ 1976
2.خوسيه انطونيو ميد كوريبرينيا مواليد المكسيك المقاطعة الاتحادية مدينة مكسيكوستي ، 49 عاما ، سياسي واقتصادي ومحام ، في عام 1987 بدأ بدراسة الاقتصاد في المعهد الاقتصادي المكسيكي المستقل " ايتام " وحصل على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة " يال " كما حصل على شهادة الاجازة في القانون من الجامعة الوطنية المكسيكية المستقلة " اونام " عام 1997 .
3.ريكاردو انايا كورتيس مواليد مقاطعة كريتارو، 39 عاما ، محامي وسياسي ، حاصل على شهادة الاجازة في القانون العام ، وشهادة الماجستير في قانون الضرائب وشهادة الدكتوراه في العلوم السياسية والاجتماعية من الجامعة الوطنية المكسيكية المستقلة " اونام " .
4. خايمي اليودورو رودريغز كالديرون ، مواليد مقاطعة نويبليون ، سياسي و مهندس زراعي ، 60 عاما ، درس الهندسة الزراعية في جامعة نوبيليون المستقلة .
وقد كانت نتائج التصويت كما يلي حسب تقارير المعهد الوطني للانتخابات (INE) ، حصل ريكاردو انايا على 22% من اصوات الناخبين و خوسيه انطونيو ميد 16% و اندريس مانويل اوبرادور على 53% وخايمي كالديرون على 5% ، جدير بالذكر ان عدد الناخبين كان 88 مليون و700 الف ناخب من اصل 132 مليون يعيشون في 32 ولاية ، حيث الاسم الرسمي للبلاد هو " الولايات المتحدة المكسيكية " ، ولقد استعمل كل المرشحين بدرجة او اخرى وسائل ليست قانونية من اجل الحصول على الاصوات ، وكانت المبالغ المالية هي الوسيلة الاكثر فاعلية اضافة الى استخدام الموارد العامة لتنفيذ بعض الخدمات التي هي في الاساس من واجب حكام الولايات والبلديات ،فقد ذكرت مؤسسة " الدور الشعبي لمواجهة الفقر " في استطلاعاتها للراي التي اجرتها قبل الانتخابات بثلاثة اسابيع ان الاحزاب المتنافسة تحاول شراء 30 مليون صوت ، وقد كان تحالف " كل شيء من اجل المكسيك " الذي يقوده مرشح الحزب الثوري الدستوري الحاكم " خوسيه انطونيو ميد " هو اكثر الساعين لشراء اصوات الناخبين بنسبة بلغت ما يوازي 5 ملايين وثلاثمئة الف ناخب ، ويتبعه عن قرب تحالف " المكسيك الى الامام " الذي يقوده المحافظ ريكاردو انايا من حزب العمل الوطني بما يوازي شراء اصوات 4 ملايين وتسعمئة الف ناخب ، من جانبة كان ائتلاف " معا نصنع التاريخ " قد سعى لشراء ما يوازي ستمئة الف صوت بقيادة اليساري المفضل لدى الناخبين اندريس مانويل لوبيز لوبرادور والذي فاز برئاسة الجمهورية المكسيكية ، كما ان ما يوازي 19 مليون ناخب لم يجيبوا على سؤال من الذي سعى لشراء صوتك وقالوا ان عرض الشراء قد جاء من اطراف متعددة ، كما اكد اثنان ونصف بالمئة من المستطلعة اراؤهم ان مروجي الدعاية للمرشحين الرئاسيين الذين قدموا المبالغ المالية او الهدايا للراغبين ببيع اصواتهم كانوا قد احتجزوا البطاقات المدنية الخاصة بمن استلم تلك الاموال والهدايا كي لا يستطيعوا الادلاء باصواتهم لمرشحين اخرين ،وهو تصرف ينتهك القانون الخاص بالجرائم الانتخابية التي لا يدخل ضمنها شراء الاصوات، فالبطالة المتفشية في المجتمع على نقيض التقارير الحكومية التي تحاول تجميل الصورة دفعت الاف الشاب للتعاون مع مروجي الدعايات الانتخابية للسياسيين المتنافسين مقابل وعود بتوظيفهم في حالة فوز المرشح الذي يروجون له ، كما ان مبلغ 500 بيزو او ما يعادل 24 دولارا كان المفتاح السحري لشراء الاصوات في كثير من المقاطعات نتيجة الفقر الطاغي في القرى والارياف البعيدة عن مركز المدن اضافة الى استعمال اساليب بروباغندا غير اخلاقية كوعود بصرف رواتب شهرية طوال رئاسة المرشح للعوائل التي سوف تنتخبه ، جدير بالذكر ان شراء الاصوات قبل بدء الحملة الانتخابية اي بطريقة الدفع المسبق لا يعد جريمة خطيرة في القانون المكسيكي وانما يستطيع مرتكب هذا الفعل المدمر لارادة الشعب ان يخرج من مأزقه بكفالة مالية يحددها القاضي المختص !
هناك ايضا افة اخرى كان لها تأثير كبير على نتائج الانتخابات المكسيكية ، فهناك اكثر من 20 مليون امرأة مكسيكية من اللواتي يحق لهن التصويت يحملن صفة " ام عازبة " وهذه التسمية تعني بكل بساطة إنجاب امرأة لوليد خارج إطار مؤسسة الزواج سواء كان الإنجاب نتيجة ممارسة جنسية بالتراضي، أو بالاغتصاب والاستغلال الجنسي تحت التهديد أو بدونه أو تلقيح اصطناعي ترغب من ورائه المرأة الحصول على ولد من صلبها بعدما تعذر عليها الزواج. فهؤلاء النساء يعانين من النفقات التي يتحملنها لوحدهن وعليه فان شراء اصواتهن اثناء الانتخابات يكون في غاية السهولة من اجل الحصول على مورد مالي اضافي يساعدهن في تدوير عجلة حياتهن. ولهذا نجد ان نسبة النساء المشاركات في التصويت في الانتخابات تفوق نسبة الرجال وخاصة في القرى والارياف رغم ان المرأة المكسيكية لا تحظى باهتمام مجتمعي او سياسي ، وقد نشرت في السنوات الماضية تقارير دولية عدة تشير وتتهم الحكومة المكسيكية بممارسة العنف المميت ضد المرأة ، فيوميا تقتل 7 نساء في انحاء المكسيك ، هذا ناهيك عن استعمال وثائق الموتي للتصويت باسمهم ، فقد اشار المعهد الوطني للانتخابات (INE) الى رصد اكثر من 23 الف حالة تصويت لموتى رحلوا الى العالم الاخر .
ولعل الاخطر من هذه التجاوزات القانونية التي وصمت الانتخابات الاخيرة هو حصول المرشحين على قاعدة بيانات الناخبين ، وهذا يعني ان المرشحين يستطيعون الوصول الى الاشخاص المناوئين لمنهجهم بكل سهولة ، فاثناء الحملة قام المرشح ريكاردو انايا بتوزيع بطاقات بنكية مرفقة برسائل شخصية موقعة بتوقيعة الى ارباب عوائل ومرسلة الى عناوين منازلهم وتحمل اسم رب الاسرة الكامل يتعهد فيها بصرف مبلغ 125 دولارا او 2500 بيزو مكسيكي شهريا للعائلة التي ستصوت له او ستبيع صوتها له ، وعندما قدمت شكاوى من الاحزاب الاخرى المشاركة في الانتخابات ضده اجابب المعهد الوطني لللانتخابات وهو الجهة المسؤولة عن تنظيم ومراقبة العملية الانتخابية ان ما قام به المرشح ريكاردو انايا انما هو مجرد بروباغندا انتخابية تدخل ضمن ما هو مسموح لان هذه البطاقات لا تحمل اي قوة شرائية وانما هي مجرد بطاقات لاثارة الانتباه .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كيندي شو: المنطاد خرج عن السيطرة بسبب الرياح فوق هذه المنطقة


.. تحذيرات دولية وعراقية من نزوح سكان نينوى خلال العقد المقبل ب




.. ميدفيديف: إذا هاجمت كييف القرم ستتحول باقي أوكرانيا إلى رماد


.. البرتغال تعلن عزمها إرسال دبابات من طراز {ليوبارد 2} إلى أوك




.. السودان..دقلو يرحب بالبيان الختامي لمؤتمر جوبا للسلام ويؤكد