الحوار المتمدن - موبايل


يوم بحتُ بسر الهوى

سميرة سعيد

2018 / 9 / 16
الادب والفن


ظمئت لسقيٍّ من شفاه الحبيب،
وكنت قبل ذا, صائمٍ عن لقياه.
ياليت الايام تعود بنا عاشقين،
فالعًودُ اشهى لحياضهِ،
من بُعدٍ بلانا وابلاهُ.
..
آهٍ من خوف ٍ يمتلكُ القلب،
بخواطرٍ تهجسُ شتى وتنتحب،
عن حنانٍ مضى و تشظى،
يوم بُحت بسرِ الهوى،
ليعصف الهجر بيننا ,
ويطوي، وداداً آلفناه وهوى .
جانٍ على الحب بالجفا.
فآآهٍ منه حبيبٍ غريب!
يدبرُ بالخطوة إذا أقبلت ،
ويغلق القلب عما لاح وبدا،
فيا خشيتي إن دنوت أكثر.
من قاتلٍ لا يُعين…..
على الحنين في الحشا ،
اذا تجبر بي وقسا،
فلي فؤاد مكبل ،
يهوى قيدهِ المؤلم.
والطيفُ لا يغادر الجفن،
ما بين العيون سكن ،
مُحتلٌ روحي بكل جوى.
يبرحني…
حيرةً مدماة الظنون،
ما بين أمسي ويومي.
يا خليل الروح وبك ولعي.
لو مريتَ بخيالي مشتاقاً ،
لغفرتُ ما كان من صدٍ, يقصي،
صبابةً تمسح عنا التنائي,
بتوقِ التلاقي.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - الفقرة الثالثة - لقاء حاص مع الكاتب والأديب يو


.. برنامج المواجهة - مِن مَن يعتذر الممثل يوسف الخال؟


.. بيت القصيد | الممثلة اللبنانية ميراي بانوسيان | 2021-04-10




.. كاظم جهاد: تاريخ الفلسفة هو تاريخ الترجمة واستقلالية الإنسان


.. الأدب العربي بين الأسطورة والخرافة في الجزء الثاني مع الأديب