الحوار المتمدن - موبايل


مرةً اخرى ينسى

سميرة سعيد

2018 / 10 / 18
الادب والفن


مرةً اخرى ينسى........
طرق التعامل مع الجحيم , تكيفٌ اعمى, حين تهب عليه فجأة, لهبةَ نار , يضطر لرفع رجله بحركة مصارع صيني, قافزاً بوجه اله الشر بسرعة لولبية, ربما يسقط في حفرة مليئة بافاعٍ تعض وتسحبه للاسفل, يقابلها تمساح يقضم الاخرى, وعند النجاة من هذه وتلك , يهرول مُسيحاً بدمه , لتغلق اللزوجة المتقطرة عينيهِ المزغللة, والانين يصم اذنيه بدوار يرتعشُ في فؤاده. لا تساعده خطواته المتعرجة بحفر الشارع سوى التصاقا اكثر.
تملأهُ رغبة الهروب مجددا, لظلال نسيمات قديمة في زمن اخر, علهُ بذكرة نسيان مباغت , يصحو انسانه الميت, متشبثاً بأن الماضي احلى وافضل , رغم نسيانه متى دخل فوهة الجحيم فعلا, حين فتح الكوة في باب الحلم, انزلقت كل الاشياء من قلبه المحمل بالكراكيب, هابطا الى القعر معها.
متى كان ادميا اخر مرة ؟؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - المخرج بيتر ميمي: فخور أني أشتغلت مع كريم عبد ا


.. إنجي علاء مؤلفة -كوفيد 25- تكشف كواليس عملها مع زوجها الفنان


.. كلمة أخيرة - المخرج محمد سامي يوضح كيف تعامل مع النجمين أحمد




.. هند صبري تتحدث عن دورها بهجمة مرتدة وحكاية بكاء الممثلين ولق


.. لميس الحديدي: بسمع إن أجر الفنان الواحد بيوصل لـ 50 مليون؟..