الحوار المتمدن - موبايل


لا ادري اين مني انا؟

سميرة سعيد

2018 / 10 / 27
الادب والفن


اقرأ بغداد،
واسمع بغداد،
ولا أدري اين مني انا؟
في الجسد روحٌ مهيضة،
تناسخها الوجع والتيه،
ليأكل الملح، خريطة الوجدان.
ما بين ماضٍ تحن اليه،
وثلوج غربةٍ تُجمد الذكرة.
فانسى طرقا مشت فيها اقدامي،
أبنيةُ قديمة حضنتها شماً، بالنظرات.
لم يبقى لي في المدينة البعيدة، سوى وشائجي المدفونة، ثلاثة قبور او اربعة، اما الأخرين، لا أعرفهم حقا. الذاكرة الغروية لم تعد تلصق بعضها، لذا لم اعد ادري، سوى خشيتي من سرقة اسباب دموعي، ليطل استغراب العيون من موقع نظارتي الشمسية في الشتاء ، ليس لحساسيةٍ في القلب ، فهو معطوب الأقطاب منذ الطوفان، تخاصم السالب مع الموجب في معركة الالهة والبشر للهطول العظيم للمطر، ولم يمسح للان احزاني.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. صباح العربية | الفنان العراقي إلهام المدفعي يغني للأمل في زم


.. شاهدٌ على الحضارة.. فنان تشكيلي يعيد الجمال لبيت من الطين


.. تفاعلكم | جدل حول مسلسل الطاووس وجمال سليمان يرد وخناقات فنا




.. تفاعلكم | دراما رمضان.. خناقات فنانين وانسحابات بالجملة


.. عروض أزياء صيف 2021.. أفلام ستبث على شبكات التواصل الاجتماعي