الحوار المتمدن - موبايل


(( خريسان ))

عدنان جمعة

2018 / 10 / 31
الادب والفن


عقد ونصف من وجع، يخنقني، ها أنا منكسرٌ في منفاي، من يمنحني، لحظة أقايض بدمعي، شمة عطركَ خريسان، وأنت نهر الذكريات، من يمنحني، لحظة لأعود طفلاً أحبو على أعشابكَ، وأنا بجمر الشوق ويكبر، أتذكرْ حين أقسمتُ لكَ بالأحزان؟؟ أناجي الأمس، والعمر يمضي، كضباب موحش بعقدة الغياب، والزمان غير زمان، وأنت تعانقني، دون أن تراني، عقد ونصف من وجع، بكائي للقناطر على ضفتيكَ و(أم النوى)، لرصيفكَ الطويل بأحلام الصبا، مقهى (صفاوي)، مدرستي سعد، أزقة السراي، وضحكات الأصدقاء، بليل كنا نوقظ المنازل، كيف نعيد الأيام ؟؟ وألجأ لجرفكَ، عطشٌ من جور الفاجعات.

خريسان: نهر في وسط مدينة بعقوبة.
أم النوى : مسقط رأسي في مدينة بعقوبة.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. يرسم لوحات فنية بطعم الحلوى!


.. مسرحية جورج خباز: أغنية -حَد تنين، شد منيح الإجرتين-


.. لحظة إصابة فنانة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي تثير غضب ال




.. مصر.. إجراءات مواجهة كورونا تعصف بأفلام العيد |#اقتصادكم


.. وفاة الفنانة نادية العراقية بعد إصابتها بفيروس كورونا