الحوار المتمدن - موبايل


تحشيشات

صلاح زنكنه

2018 / 11 / 17
كتابات ساخرة


1
حين يكون الدين مهنة للعاطلين عن الحياة تغدو الجنة بضاعة رائجة للبائسين في الحياة
فالعقل الديني عقل صدئ مقفل مستسلم للبديهيات والمسلمات والغيبيات لا يقبل الحوار ولا النقد ولا وجهة نظر الآخر.

2
يقول الخطيب على المنبر ...
ليس المسلم بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء.
ثم بعد ذلك يهجو المسيحيين الفاسقين واليهود المرابين والصابئة الأنجاس والأزيديين
عبدة الشيطان والزارادشين المجوس والهندوس الكفرة والشيوعيين الملاحدة.

3
وخطيب كردي يلفق رواية غريبة ويقول نصا .. (ترجمة الخطبة من قبلي)
سألت فاطمة أباها محمد (ص) .. هل ثمة لغة أخرى غير العربية يا أبتي ؟
فأجابها .. أجل يا بنيتي لغات كثر ومنها الكردية.
فسألته ثانية .. وما هي الكردية ؟
في هذه الأثناء طرق الباب وذهبت فاطمة وفتحت الباب وإذ برجل يسأل:
- هل ممند* في البيت ؟ فلم تفهم سؤاله !
فصاح بها محمد .. هذا جبريل يتحدث بالكردية .. قولي له (بلي* ممند* له ماله*) أي .. نعم محمد في البيت.
*ممند (محمد) .. *بلي (نعم) .. له ماله* (في البيت) بالكردية .
طلع جبريل يحكي كردي مع النبي.

4
وامعتصماه وتخريفات التاريخ المزور
دخل تاجر من بغداد على الخليفة المعتصم وأخبره بأنه رأى جنديا روميا يدوس على عنق امرأة مسلمة في عمورية وقد استغاثت بالخلفية العباسي بندائها الشهير (وامعتصماه) فسخر منها الجندي الرومي قائلا أيأتيك المعتصم على ظهر حصان أبلق؟!
وعمورية مدينة يونانية في آسيا الصغرى تابعة للإمبراطورية البزنطينية وتحديدا في أناضول التركية الحالية يحكمها آنذاك الإمبراطور الروماني توفيل ميخائيل.
فخرج الخليفة الى شرفة القصر وصاح .. لقد سمعت صرختك أيتها المسلمة ثم جهز جيشا عرمرما وركب حصانا أبلق وأتجه الى عمورية سنة 223هـ في فصل الشتاء البارد والثلوج تتساقط والجند يرتجفون والمدينة محصنة بأسوار عالية وتحيط بها خندق عميق لكن (المعتصم بالله) وبقدرة قادر عبر الخندق وأقتحم الأسوار بجيشه الجرار وقتل 90 ألفا من أهل عمورية من أجل أعلاء راية الله أكبر وتوحيد كلمته وتوسيع مملكته.
ويرجح المؤرخون الدجالون بأن أبا تمام كتب قصيدته الحماسية العصماء (السيف أصدق أنباء من الكتب .. في حده الحد بين الجد واللعب) إشادة بهذه الواقعة الحربية.
إذا كانت الواقعة صحيحة فهي جريمة إبادة جماعية بشعة وإذا كانت ملفقة فتلك هي الكارثة التي زينت القبائح وقلبت الحقائق وزيفت الوقائع وغيبت العقل والمنطق.

5
الوليد بن المغيرة من الأوائل الذين شككوا بنزول القرآن على محمد حين تسأل غاضبا :
أينزل هذا القرآن على محمد وأترك أنا عظيم مكة, وعروة بن مسعود عظيم الطائف ؟!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. أول مرة من أوضة العمليات?.. عشنا مع الفنانة الكويتية هند الب


.. الكوميدي اللبناني چاد بو كرم في مواقف طريفة مع أمل طالب في ا


.. Go Live - الممثل علي منيمنة




.. Go Live - الممثل علي منيمنة


.. صباح العربية | استمع إلى موسيقى من آلات إثنية ونادرة