الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


-في غيمة أكبر- /نصوص هايكو

صلاح الدين ايت عبد الله او المختار

2018 / 11 / 23
الادب والفن


*
بيان الأجرة-
ذبابة تحط
فوق الأجر الصافي
 
**
شَمْسُ أُكْتُوبَر-
رَجُلٌ تَحْتَ ظِلِّ الشَّجَرَة
الشَّجَرَةُ تَحْتَ ظِلِّ السُّور

***
صَبَاحٌ خَرِيفِيّ-
مَؤجَاتُ الشَّطِّ
تَنْكُسِرُ بِلُطْف

****
على رسلك!
بين يدي رويدا تنضجين
يا حبات المندرين
 
*****
قَطَرَاتُ النَّدَى هَذٍه!
أَمِنْ صَهْدِي أَمْ مِنْ بَرْدِك
أَيَّتُهَا الْكَأس؟

******
وَقْتُ الْغُرُوب،
عَلَى صَخْرَةِ الشَّطِّ
حَفَّاظَةٌ مُسْتَعْمَلَة

 *******
مَقْهَى الشَّاطِئ،
قَطْرَةُ النَّدَى الَّتِي سَقَطَتْ مِنَ الْكَأْس
تَرْسُمُ قَلْبًا عَلَى "الشُّورت"

********
بِالْأَحْمَرِ الْحَارِّ
أَزْهَارُ صَبَّارَةِ الْمَنْزِل
فِي هَذَا الْقَيْظ

*********
مَذَاقٌ خَشَبِيٌّ مُرّ-
مَاذَا تَفْعَلُ شَجرَةٌ مَيّتَة
بِنَبِيذِي؟

**********
عَلَى مَقْرُبَةٍ مِنَ الْمَسْبَح
أَكَادُ أجْزٍمُ
أنَّ الإِنْسَانَ بٍرْمَائيّ

***********
يَوْمٌ حَارّ
عَلَى شَكْلِ تِنِّينٍ
دُخَّانُ حَرِيقٍ بَعِيد

************
طَرِيقٌ إِسْفَلْتِي،
عِنْدَ عَلَامَةِ قِفْ
أَزْهَارُ الدَّفْلَى الْبَيْضَاء

*************
الْغَيْمَةُ الَّتِي رَافَقَتْنِي لِدَقَائِق
تَتَلَاشَى
فِي غَيْمَةٍ أَكْبَر

**************
آيْسْ كْرِيم،

الصَّفَاءُ الدَّاخِلِيّ

أَشْتَرِيهِ بِدِرْهَم

#أبو_مهدي








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إقبال كبير على فعاليات الفنون الشعبية بمهرجان العلمين ..مر


.. الموسيقار نصير شمة يتحدث عن مهرجان العلمين




.. كاميرا أون ترصد آراء المواطنين في العروض الفنية بمهرجان العل


.. نجاح كبير لحفلات كاظم و ماجدة الرومي والكينج و خدمات مميزة م




.. الكاتب الصحفي مصطفى عمار يكشف عن دور الفنان احمد أمين في مهر