الحوار المتمدن - موبايل


**بنت جبيل ترنيمة المحبة**

لبنى شرارة بزي

2018 / 12 / 15
الادب والفن


بنت جبيل ترنيمة المحبة

دَعينِي أناديكِ بصمتٍ
فقد بُحَّ صوتِي
من صقيعِ غُربتِي..
جفّتْ عروقِي
ولَمْ يجفَّ حنينِي
حينَ يحبُو ضوءُ الفجرِ
ويصدحُ صوتُ الأذانْ..
تتثاءبينَ بمحبةٍ وسلامْ
فتُعانقُ يداك قبابَ السماءْ
تسافرُ صلواتٌ
من أفواهٍ لا تَمَلُّ الدّعاءْ
وأنا..
أغرقُ في نشوتِي..
أراقبُ شمسَك..
تتسلّل من خلفِ التّلال
تمسحُ بخيوطها النّدى
عن وجناتِ الزّهرِ
أَرسمُ تضاريسَك المتعرِّجةِ..
أبحثُ عنِ الدفءِ
في أروقةِ المقاهِي
و على أعتابِ الدكاكينِ
في أعينِ المصطفِّينَ حولَ كؤوسِ الشايِ
عصرَ يومٍ ماطرٍ
ارتدَت فيه السّماءُ ثوبَ السكون
بعد رعدٍ وبرقٍ
روى الأرضَ حبّاً وعطاءْ
ما فتِئت ذاكرتِي طفلةً
تتجوّلُ في صفحاتِ الماضي
تتسلّق أغصانَ السنينْ..
تقطفُ عناقيدَ الفرحِ
من دوالي الزّمنِ الجميلْ
بنت جبيل..
اوتذكرين
سوقَ الخَميسْ..
ونِسوةً تُجادِلُ الباعَةْ
في ثمنِ البِضاعَةْ
و مشاويرَ الصبايا
وهمساتِ الشبابِ
او تسمعينَ خطواتِي
في الحيِّ..في الطّريق..
ضحكاتي تُردِّد صدَاها
جدرانُ بيتِنا العتيقْ
وأغنياتِي في الكرومْ
تحملُها الرّيح..
أحلامِي لم تزلْ على هضابِك
تلتفُّ عقداً حولَ جيدِك
والقمرُ إِيقونةٌ مُدلاّةْ..
كم سكبتُ في سوادِ لَيلِك
دموعاً وآهاتْ..
روَتْ ياسمينةً وفُلّة
ونرجساً ودِفلة
وجوريّة حمراء
بعطرِها جَذلَى
ما فتِئَ صدى"عتابا" جدّتي
يُدغدغُ سمعي
و يدُها الدافئةُ
تمرُّ على وجهِي..
على شعرِي..
تملأُ وجدانِي..
لم يزلْ وجهُ جدٍّي
يمرُّ كلَّ صباحٍ..
يأخذُنِي إلى مقاعدِ الدراسةِ
أستنشقُ رائحةَ الكتبِ
فتمتلئُ روحِي سعادَةً..
أتذكرين يا حبيبتي
مساءاتِي..
بينَ أحضانِ الكتبِ..
وصباحاتِ مدرستِنا
نحفرُ على مقاعدِها حكايانا
تحضنُ بينَ جدرانِها أمانينا
بنتَ جُبيلْ..
يا عروسَ المجدٍ..
يا سيّدةَ عاملَ..
دعيني أقبِّل طهرَ أرضِك
أعفِّر وجهِي بتُربتِك الزّكيةْ..
أردُّ للياسمينِ التّحيةْ
دعيني أحيِّي "صفَّ الهوا"
أُحمِّله سلاماً لجارِه "الوادي"
أمرّ في "الساحةِ"
ألملم بقايا طفولتِي
وأُعرّج على "النبيّة"
علّني ألمحُ من بعيدٍ طيفَ أبي
يسقي حديقَتنا..
أو أمِّي تسامرُ الجارَة
تحتسي القهوةَ على شرفتنا
بنت جبيل..
هل ألملمُ
ما بقي منّي..
أحزمُ حقائبَ وجعِي
على متنِ الشّوقِ أسافرْ..
أعودُ
إلى حضنِك..
أغلقُ بابَ غربتِي..
و في "حواكيرِك" القديمة
أزرعُ روحي
شجرةً..
لاتفقهُ معنى السّفرْ..!!

بنت جبيل:مدينة في جنوب لبنان
صفّ الهوا:حي من احياء بنت جبيل وايضا مدخل البلدة
الوادي:حي من احياء بنت جبيل
النبيّة:حي من احياء بنت جبيل
حواكير:جمع حاكورة،أرض صغيرة متصلة بالمنزل،تزرع بالخضار








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما