الحوار المتمدن - موبايل


فراشة النور

لبنى شرارة بزي

2019 / 1 / 9
الادب والفن


فراشة النّور

على دروبِ العمرِ
أسيرُ بخطىً بطيئةٍ
يثقلُ كاهلِي الصبرْ..
يرهقني البعدْ..
ربيعُ العمرِ قصيرْ
إلى الفناءِ يسيرْ
ما لم يحتضنْهُ الحبّ
نارُ الشوقِ تحرقُ القلبَ..
تذيبُ الفرحَ
عيونُ الليلِ لا تنامْ..
أجفانُه تقرّحَت من الوجد
وأنفاسِي تحتضرْ
تناديني الحياةُ بإصرارٍ
تختالُ عذارى المزنِ بحياءٍ..
تنسكبُ على أديمِ الأرضِ..
عطراً..يتضوّعُ في الأرجاءْ
أستنشقُ هواءَ الحرّيةِ
أزفرُ وجعِي..
في نهايةِ الطريقِ..بقعةُ ضوءٍ
قوسُ قزحٍ يعودُ..
يُشاطرنِي ألوانَه..
أصيرُ فراشةً..
أخرجُ من شرنقةِ الخوفِ..
أحلّقُ...
على ألفِ زهرةٍ أحطّ..
كلُّ الرحيقِ ملكي..
أجمعُه.. أصنعُ منه حبراً
أكتبُ قصائدِي..
بيدي أرسمُ قدري..!!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما