الحوار المتمدن - موبايل


الضّوء والصّمت (D)

صبري رسول
(Sabri Rasoul)

2019 / 2 / 6
الادب والفن


الأنهارُ
رشيقةٌ في جريانها
صامتةٌ حتى مع العصافير
سرقَتْ انسيابَها من رشاقةِ خصرِك
التقينا على صفيحٍ من القلق
قربَ ضفة نهرٍ غير مدوّنٍ في سجلات الجغرافيا
مع أسئلةٍ حيرَى في مجاهيل القارات
لا تقلقي
أنتِ تنتظرين انتهاءَ موسمِ القلق
وأنا بانتظارك على شرفة القمر
لا تقلقي
بلادُ الضّباب ستكون بين أصابِعك
لا تستطيع الحجارة الكبيرة منعَ العشبَ الطّري من الصّعود نحو الشّمس
الأنهار الكبرى تحتضن الصّغرى
فيشكلان مسرى واحداً واسماُ واحداً
لا تقلقي سيدتي
لأنّ قلبي أتعبَه القلقُ المُراقُ في داخلك
نادراً ما نجد نهراً ينقسم إلى فرعين
وغالباً نلاحظ أنّ نهرين يتعانقان في مجرى واحد
إنّها قانون الطبيعة
ظلمُه بلا حدود وعدله بلا حدود
لا تقلقي سيدتي








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الممثلة المغربية جيهان خماس.. عفوية معهودة وتلقائية في التفا


.. حوا بطواش - حوار عن الأدب والكتابة وأجمل إبتسامة محفورة في ا


.. نشرة الرابعة | ماهي دوافع إنشاء جمعية للفنانين السعوديين؟




.. حواديت المصري اليوم | حكاية ممثل شهير في الأصل ملحن كبير.. م


.. يستضيف الاعلامي دومينك ابوحنا في الحلقة الاولى من Go Live ا