الحوار المتمدن - موبايل


أيها المنخرط بالعيش

كمال تاجا

2019 / 3 / 10
الادب والفن


أيها المنخرط بالعيش

أيها المنخرط بالعيش
وعلى طوى
حياة أخرى
خاوية على أشدها
-
والساعي كرامي
بندقية
مصوبة نحو عشرة حسنة
لتحطم أجنحة
الحمام الزاجل
-
والضارب بالرصاص الحي
وعلى غير هدى
لاصطياد تنين
عيش سانح
يتدرج بين المعطفات الخطرة
-
ولتأخذ عنوة
مراميك المندحرة
ومن فم السبع
-
وكالناظر إلى الوراء
لمتابعة
دهر ولى
-
المتوقف الأنفاس
بين لحظة وأخرى
كأعطاب طرأت
على جريان ساعة
منتهى الدقة
-
لتتلفت
دون جدوى
في البحث عن مكنون
متوار
عن لاشيء البتة
-
ولتتكسر مجاديفك
على أمواج
خطفتها
خطورة الأتجاهات
الدائرة حولك
-
وتنخرط في ركوب
دوامة
كألغوظ سمت
دهسته المسافات المتعاقبة
-
وتشق صدرالموج
كصاري مركب فلتان
الدفة
دون أن تعدله
ضربة حظ
بسيف الهواء الطلق
-
وانت تضرب موعد
نبض
مع توقف قلب مفاجئ
في مدى
لا يفغر فاه المسافة
المتبقية
لإلتقاط الأنفاس
-
لتنظر ملياَ
في هدوء عاصفة
وهي تجول في دورة واسعة
على سوء الأهوال
لتتحسر على القادم
من الأيام
-
وأن تحدج بعينين واسعتين
في مرآة نفسك
دون أن تشاهد شيئاً البتة
إلا شظايا
من انعكاساتك
على حائط
إلقاء نظرك
-
وليس المطلوب منك
أن تنفلت
من رئتك
التقاط الأنفاس
المغادرة
شق صدرك
-
ولا أن تنزوي
كعطل طارئ
لمركبة عيش محطمة
على طريق
حياة جارية
-
وليس عليك جناح
ولا يوجد إيضاح
أكثر
من أن تستغرق
في تملي حسن
طبيعة خلابة
أنفع لك
من قيادة مركبة
فائقة السرعة
على منحدرات خطرة
-
وأن تبعث الروح
في نفسك
ولإعادة ترتيب فراش
أنظارك
المرمية حولك
نظرات شتى
دون وضوح
بالرؤيا
لتتملى كل ماحولك
من انخطاف وجوه
لبشر
فلت لفتاتها
من لا انتباهك
-
ولا سبيل
لأن ترى الحياة
ناهضة للأوج
والعيش سانح
والوجود
ملتم الشمل
~
والدينونة جمع غفير
من الناس
وقعوا
في قبضة يقينك
-
وأنت تغزل
كوكبة حرير
لتشيد صرح
لباقة ورد
تنشر أجدى
أنواع الضوع
لراحة نفسك
-
ودون أن تدري من أنك
الإنسان الصالح
المتبقي الأخير
شبه حي
على وجه البسيطة
والمعول عليه
لأن تنفخ
الروح فيها
-
وفي أن تعمل
على أن تنتعش تربة نفسك
وكأنما سحابة مرت
من فوقك
فاهتزت روحك
وربت
على اتساع مداك
لتكتشف من أنه
دبت فيهم
وفيك الحياة
كرة آخرى

كمال تاجا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عبد الغني النجدي باع الايفيه لاسماعيل يس و شكوكو بجنيه .. و


.. دراما كوين | تترات المسلسلات من الموسيقى للغناء.. أصالة وعمر


.. تحدي الضحك بين الفنانة رولا عازار وأمل طالب في #التحدي_مع_أم




.. حسين في مسرحية جورج خباز: أنا بحبه لمار شربل، مَنّو طائفي


.. عودة شريهان بإعلان رمضاني..احتفاء كبير بالفنانة الاستعراضية