الحوار المتمدن - موبايل


قصيدة شعبية

عدنان جواد

2019 / 3 / 19
الادب والفن


تدرون ليش الوضع هيج صار
لان عشنا واحد يصفك واحد يهلهل للظالم الجبار
وعشنا البؤس وبيع الاثاث في ايام الحصار
وعندما غضب الشعب ضد الطاغية ثار
فحدثت المقابر الجماعية وحل الدمار
والشعب بين مقتول ومعاق وأرملة ويتيم والدماء انهار
وتأمل الناس خيرا بسقوط نظام الحديد والنار
بمجيء اصحاب الديمقراطية والحرية لهم شعار
لكن زاد عدد القتلى والمعاقين اضعافا والارامل والايتام والاشرار
وبدل ماكان يحكم رئيس واحد صاروا هواي ولكل واحد انصار
وبدل ما كان البوك بس بالليل صار البوك مشروع وفي وضح النهار
والغش بكلشي بالغذاء وبالدواء والحرامية بدماء شعبهم صاروا تجار
لا بنوا مدارس ولا مستشفيات بس الهم زاد الاعمار
من قصور فخمة وحدائق وبساتين على ضفاف الانهار
وللمواطن الفقير والموظفين الصغار تعتذر وزارة الاعمار
والمدارس تم هدمها والمقاول غشاش والمسؤول سمسار
فصار بالصف العدد يتراوح بين الاربعين والخمسين والمعلم محتار
ومن الديمقراطية ما افتهمنا بس الفوضى والازدحام والانهيار
فلا قيم بقت فالطالب لايحترم المعلم صاحب الفضل والوقار
والرمي العشوائي صار عادة في الافراح والاحزان وفي الليل والنهار
والمريض لايعالج في العراق فاما للهند او لبنان او ايران يشد الاسفار
والذي لايملك المال يحجز له في المقابر بعض الاشبار
انتشر الضغط والسكر بل السرطان عادي صار
والمخدرات صارت مثل الجكاير تتعاطى امام الانظار
الموظف يؤخر المعاملة حتى يحصل على الرشوة فهو لايخاف العقاب ولا العار
بالعكس اصبح السارق محترم فهو يركب الجك سارة ويمتلك الدولار
التعينات الهم ولعوائلهم والاحباب والاصهار
السفرات والبعثات لكل دول العالم وللصغار والكبار
وابنائهم في افضل الجامعات وابن الفقير لايجد قسط كلية الاستثمار
فحتى التعليم تاجروا فيه واصبح لكل حزب جامعة وملهى وبار
والعدالة انعدمت والحرام صار حلال ومن الشيوخ طار الوقار
فهم يامرون الناس باحترام القانون والالتزام بالدين وهم فجار
وصاحب القانون خايف ومن اجل عيشة على نهجهم سار
فلم يبقى لنا نصير في هذا البلد غير المنتقم الجبار








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. جولة في بيت العود العربي بمدينة أبوظبي مع الفنان نصير شمة |


.. لقاء خاص مع الفنانة الفلسطينية روان عليان وحديث شيق عن جديد


.. عزاء شقيق المخرج خالد يوسف بمسقط را?سه بتصفا في كفر شكر




.. وصول المخرج خالد يوسف إلى بيت العائلة واستعدادات لتشييع جثما


.. إلى جانب معسكرات الإعتقال.. الصين تنتهج أسلوباً جديداً لتدمي