الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


قصيدة الساعة الثانية عشر

مهند احمد محسن

2019 / 5 / 17
الادب والفن


الساعة الثانية عشر
بعد منتصف الشوق
دقت ...
وشمعة من عمري
ببحر هواك إنطفئت
كل دقة صغيرتي
أسترجع معها
وجهك الملائكي
وعيونك التي فيها
مراكب حياتي إنقلبت
تمضي الثواني
وحبي لك يكبر
وكلماتي بصدري
قبل أن تولد
على الورق إحترقت
***
الساعة الثانية عشر
بعد منتصف الحزن
دقت ...
أشعل اخر الثواني
البيضاء
الحمراء
الخضراء
فأجد دقائقي الباقية
وأصابعي قد إشتعلت
رحل هذا اليوم
وشد أمتعته
وأتى يوما أخر
يمتطي جواده
والسيكارة بفمه
يضرب بسوطه
أخر دقة إنهزمت
وأنت بقيت علي
لا تنهزمين
لا تغادرين
أستحليت كل شيء
كنجمة صغيرة بالسماء
ولكنها على الشمس
وعلى كل القمر
قد إنتصرت
***
الساعة الثانية عشر
بعد منتصف الحلم
دقت ...
وتطلعين علي
من خلف العقارب
ترقصين كمجنونة إضطربت
تفزعيني
تخنقيني
وبعيدا اليك تأخذيني
أحاول أن أشرد
فأراك أمامي مبتسمة
قد تحولت
من قطة هادئة
لنمرة مفترسة إنفعلت
تقولين أين تذهب
سأقتل كل حبيياتك
ولن تعرف بعدي
واحدة إلا وإنتحرت
سأبقى بحياتك
الى مالا نهاية
شامخة..خالدة
ولن تشرد مني
فأنا سأظل ،
كرصاصة بقلبك إخترقت
كرصاصة بقلبك إخترقت








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فيلم عن حياة -مايكل جاكسون-.. والبطل ابن شقيقه


.. طاليس المغربي.. لماذا أغضب الفنان الكوميدي المغربيات؟




.. تفاعلكم : الفنان الكبير ياسر العظمة يشن حربا على باب الحارة


.. ما بين الحزن الطاغي والفرح الغامر .. تشكل الموسيقى الكردية أ




.. هكذا تحدت مصورة الأفلام السودانية عفراء سعد الصور النمطية