الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


قصيدة اعترافات رحال بنصف عقل

مهند احمد محسن

2019 / 5 / 27
الادب والفن


أعترف ...
بأن رحلتي اليك
ليست مثل قريش
رحلة بالشتاء والصيف
بل هي جدا طويلة
و تستغرق كل الفصول
واعرف باني اسير
بدرب ليس به نهاية
ولابقعة أمل بيضاء
حيث لا دليل يرشدني
ولا بوصلة تعمل فتدلني
هكذا امشي بقدمي للمجهول
احمل سكيني برقبتي
كعقد زفاف لم يكتمل
واقدمني اليك كقربان
ليلة خميس مقدسة
فاصبح انا فيك
بذات الوقت
قاتل رخيص مأجور
و عابث من الوريد
الى الوريد مقتول
***
أعترف ...
بأنك كضباب صباحي
بمدينة مهجورة
لا يزورها شعاع حلم
او يقترب منها ضوء
نجاة ليمسك به المشنوق
ساعة إعدامة بفناء خلفي
بظهيرة أيلول ناعسة
لا تقدم غير لهث لا متناهي
وراء اقدام الامنيات
المنسية على رصيف
الخذلان ..

***
أعترف ...
بأن الشوق اخرس
لا يعرف منطق الكلام
وكأم ثكلى محرومة من ان ترى
صغارها ولو لدقيقة
غير محسوبة من ضمن
ساعة شاقة اخذتها
قافلة عرس ليس
بها عروس عذراء
الى منفى جديد وامن
من اعين السماء
التي تلاحقها أيما حلت
كمجنونة لا تعترف بالعقل
تحمل على خصرها الضيق
اثار يد احدهم لمسها
ذات كابوس قديم
على اثرها تم نقله
لثلاجة موتى مكتظة
بقطع اشلاء العاشقين
ينتظرون دورهم
متى يتم تشكيلهم
ويعادوا مرة اخرى
ليأخذوا طلسم الشفاء
مختوم باسمك الذي
كل الحول والقوة به
وهم مقطوعة الشفاه
السفلية لئلا يقبلون
واحدة أخرى غيرك
او بعدك ...
او غيرك ...
او بعدك ...








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فيلم عن حياة -مايكل جاكسون-.. والبطل ابن شقيقه


.. طاليس المغربي.. لماذا أغضب الفنان الكوميدي المغربيات؟




.. تفاعلكم : الفنان الكبير ياسر العظمة يشن حربا على باب الحارة


.. ما بين الحزن الطاغي والفرح الغامر .. تشكل الموسيقى الكردية أ




.. هكذا تحدت مصورة الأفلام السودانية عفراء سعد الصور النمطية