الحوار المتمدن - موبايل


تصريح صحفي صادر عن الحزب الشيوعي الاردني

الحزب الشيوعي الاردني

2019 / 6 / 3
مواضيع وابحاث سياسية


في الوقت الذي تعلن الحكومة ومؤسساتها عن ضغوط خارجية تمارس عليها، بهدف ثنيها عن موقفها السياسي اتجاه صفقة القرن.
وفي الوقت الذي يكون فيه الأردن بحاجة الى لحمة وطنية شعبية لمواجهة هذه الضغوط تقدم الحكومة الأردنية بالتعدي على أبسط حقوق الانسان بحملة اعتقالات، وتوقيف اداري دون مبرر طالت نشطاء سياسيين في الحراكات الشعبية.
وتقوم أجهزة الدولة الأمنية بمنع وصول لجنة أهالي ونصرة المعتقلين والحراكات الوطنية والحيلولة دون وقفة احتجاجية لهم للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين من الحراكيين السياسيين.
وقامت أجهزة الأمن بقمع هذه الوقفة وحالت دون وصولهم الى المركز الوطني لحقوق الانسان، متذرعة بان لا حقوق إنسانية بعد نهاية الدوام الرسمي؟
إن حزبنا الشيوعي الأردني إذ يدين هذه السلوكيات العرفية، وأساليب القمع من الأجهزة الأمنية، وصلت الى حد التعرض الى المجلس الوطني لحقوق الانسان الذي يفترض أنه يعبر عن تطلعات الشعب في الحرية والتعبير عن الرأي.
وإننا نطالب باطلاق سراح جميع معتقلي الحراك والموقوفين سياسياً والكف عن استخدام الأساليب الأمنية والعرفية التي تستخدم ضد النشطاء.
عمان في 3/6/2019








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تعليق محادثات فيينا بشأن الملف النووي الإيراني أسبوع للتشاور


.. وفد مصري برئاسة رئيس الوزراء يزور طرابلس


.. الحصاد - مقتل الرئيس التشادي وتفاؤل في محادثات فيينا




.. أمن تشاد على المحك بعد اغتيال الرئيس.. وخشيةٌ على أمن الجوار


.. ارتفاع منسوب التوتر على خط أزمة سد النهضة | #غرفة_الأخبار