الحوار المتمدن - موبايل


احلام عاشق في الرماد ،،،،،،

منصور الريكان

2019 / 6 / 11
الادب والفن


لدفء الكلام الذي هدهد الذاكرةْ
تمر الأناشيد معلنةً صداها لأبعد صورة للمدى
والغرام يلفني وأقرأ ما يجول ببال أحبابنا
وإنّا ورثنا مباهج أحلامنا الساهرةْ
ركبنا المواويل وكنّا على مرأى تواريخنا العاثرةْ
بلعنا الأسى واستترنا بآخر اللحظاتْ
وعاشق الليل يا أسفي على همّه ماتْ
وغامت تلاوين محبوبتهْ
وتلك الرؤى لم تزل تهيم بباكورة أوهامه الحالمةْ
وتغفو على مهبط الليل أنغامنا
ملأنا الكؤوس رقصنا بباحة الدار نحتفي بالرمادْ
ومحبوتي رقصت وهمتُ على هوسي راسماً شارتي في البلادْ
تميلُ وتحتسي وهجها في الظلالْ
وأمسك دفء ملامحها بالخيالْ
أقبلها وأصعد مملكة من سطورْ
تنوء بعيداً بدفء الليالي الملاحْ
وأغفو وترنيمتي لعشقٍ دعاني وراحْ
وأصفن بوحي تخطى المباحْ
يا لها تغيم القرى والغريب نعانق ظل تلاويننا
ونركن بالبوح سر أحلام عاشقنا المبتغاةْ
وأرسم ظل أساه بغيبوبة الفرح المشتهاةْ
يا لهاث القرى في الحياةْ
ذكرياتْ ،،،،،،،،،

11/6/2019
البصرة








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عبد الغني النجدي باع الايفيه لاسماعيل يس و شكوكو بجنيه .. و


.. دراما كوين | تترات المسلسلات من الموسيقى للغناء.. أصالة وعمر


.. تحدي الضحك بين الفنانة رولا عازار وأمل طالب في #التحدي_مع_أم




.. حسين في مسرحية جورج خباز: أنا بحبه لمار شربل، مَنّو طائفي


.. عودة شريهان بإعلان رمضاني..احتفاء كبير بالفنانة الاستعراضية