الحوار المتمدن - موبايل


شهر مع الهايكو (٧)

وليد المسعودي

2019 / 6 / 29
الادب والفن


شهر مع الهايكو (٧)

الانتاج الهايكوكي من يوم/١٧ /٥/ ٢٠١٩ إلى يوم ١٧/٦/٢٠١٩

حياة الغرور

(١)

الدائرة مغلقة
يحدق المدخن الوسيم
إلى السماء العالية !

(٢)

صدود الفاتنة
يحسب العاشق النجوم
تحت شمس حارقة !

(٣)

نهاية آيار
على شارب كث
يتعارك الصغار !

(٤)

نهاية الربيع
تضرب بالهواء
يد الشقي !

(٥)

الرقبة عالية
من مشية الطاووس
تضحك الحسناء !

(٦)

حبات الرطب
حول الفتى الوسيم
تتنافس القرويات !

(٧)

هفهفة ريح
لا تبالي بالنظرات
اميرة الياسمين !

(٨)

ياسمين
الطول الشاهق للسمراء
تغازله الكلمات !

(٩)

الرَّبِيعُ مُورَقُ
نَبَضَاتِ الصَّبِيَّةِ
جَاهِزَةٍ لِلحُبِّ !

(١٠)

حُبٌّ عَابِرٌ
لهَا وَخَزَاتٌ جَارِحَةُ
الشَّوْكَةِ البَرِّيَّةِ!

(١١)

الشَّوْكَةُ البَرِّيَّةُ
حَتَّى بِالعِتَابِ لَا تَنْكَسِرُ
العَاشِقَةُ المَغْرُورَةُ!

(١٢)

العاشقة المغرورة
دونما حب عابر
مع الربيع المورق ؟!

*************************

الماعون كبير

(١٤)

المَاعُونُ كَبِيرٌ
تُجَلِّيهَا غُيُومُ سَوْدَاءُ
رَبَّةِ البَيْتِ!

(١٥)

المَاعُونُ كَبِيرٌ
عَلَى بَقَايَا الطَّعَامِ
تَلْتَصِقُ ذُبَابَتَانِ!

(١٦)

المَاعُونُ كَبِيرٌ
تُلَاحِقُ المُشَرَّدَ وَحَبَّاتُ الأَرْزِ
عَاصِفَةٌ مُمْطِرَةٌ!

(١٧)

المَاعُونُ كَبِيرٌ
تَحْتَ شَمْسٍ حَارِقَةٌ
نَظْرَاتٌ الجَوْعَى!

(١٨)

المَاعُونُ كَبِيرٌ
من نُصِيبُ المُشَرَّدِينَ
مصمصة العِظَامُ!

(١٩)

المَاعُونُ كَبِيرٌ
يَنْصِبُ المَجْنُونُ خَيْمَتَهُ
فِي مَجْلِسِ عَزَاءٍ!

(٢٠)
المَاعُونُ كَبِيرٌ
فِي مَوْسِمِ الحَصَادِ
أَيْضًا تُجَوِّعُ القبرات!

(٢١)

المَاعُونُ كَبِيرٌ
عَلَى طَقْطَقَةِ المَلَاعِقِ
يُرْقِصُ التَّوْأَمُ!

*******************

حياة العيد

(٢٢)

العيد السعيد
الجنازة الوحيدة للزقاق
لامراة حامل !

(٢٣)

فرحة العيد
الى السماء تطير
قبلات الصبايا !

(٢٤)

العيد السعيد
يتأمله اليتيم
حذاء مثقوب !

(٢٥)

فرحة العيد
تكتمل بهلالين
رؤية الفاتنة !

(٢٦)

العيد السعيد
عند ظل غائب
تبكي الأرملة !

(٢٧)

عيد
مطفأة اعمدة الإنارة
عند العاشقة المنتظرة !

(٢٨)

عربة حصان
تتبعثر في العيد
ضحكات الصبية !

(٢٩)

السدة الترابية
قلادتها الوحيدة
أيام العيد

(٣٠)

عيد سعيد
يضحك حتى الرصيف
في وجوه الأطفال !

(٣١)

جيب بلا نقود
يذهب لرؤية العيد
صبي فقير !

(٣٢)

عشرة مسدسات
يطلق العيد ضحكته الوحيدة
في الزقاق !

(٣٤)

الى السينما
من يأخذ الصبية في العيد
لا شيء سوى الذكريات !

(٣٥)

دولاب الهواء
يدور سعيدا في العيد
قلب طفل !

(٣٦)

صباح العيد
يهرب من القبلات
خد ناعم !

(٣٧)

خد ناعم
بقطعة نقود كبيرة
قبلة العيد

(٣٨)

قبلة العيد
في الحي البعيد
يتصالح عاشقان

(٣٩)

العشق ندي
مع هلال العيد
تزقزق العصافير !

(٤٠)

عصافير
بالوان قوس قزح
صباح العيد !

(٤١)

دفان _
من قلب المقبرة
يبدأ العيد !

(٤٢)

بقدوم العيد
يضحك للناس بهلالين
بائع الاس !

(٤٣)

اخضر قبر الشهيد
يا له من عيد
يمر على إمرأة !

(٤٤)

جنازة
لا يرفعها احد
قلبي فى العيد !

(٤٥)

عيون مغلقة -
ما بعد ذبح الخروف
يأكل الفقراء ؟!

(٤٦)

فقراء المدينة -
جلد وعظم
يمر العيد حزينا !

(٤٧)

العيد الكبير -
يضحك للناس بهلالين
دفان القبور !

(٤٨)

مساكن –
تبحث عن الافراح ؛
عيون مغلقة !

****************************

حياة النقود

(٤٩)

وجه الملك
في القمامة سعيدا
ذلك المشرد !

(٥٠)

خشخشة نقود
من قلب الصغير
يقفز العيد !

(٥١)

الجيب المبلل
هل يقبل به الاسكافي
دينار ممزق ؟!

(٥٢)

أوراق نقود
سوداء في الحقل
حبات الشعير !

(٥٣)

المدينة البائسة
حلم المشرد
قطعة نقود !

(٥٤)

قطعة نقود
مسموعة في الزقاق
أدعية المتسول !

(٥٥)

نقود
غارق بالحناء
باب الطبيبة !

(٥٦)

بائع المناديل
في مهب الريح
الدينار الوحيد !

(٥٧)

مصرف الرافدين
تحط حمامة بيضاء
بجناح مكسور !

(٥٨)

دراهم معدودة
من وجه الحمال
تغرب الشمس !

(٥٩)

بائعة الريحان
ضحكة ورسالة عشق
في دينارها الملفوف !

(٦٠)

الجنائن المعلقة
نصيب الموظف الصغير
دريهمات !

(٦١)

بدراهم معدودة
يلعن أيامه البائسة
عامل !

(٦٢)

من بائعة الورد
يشتري العاشق ياسمينة
بدرهمين ودمعة !

****************************

نصوص مبعثرة

(٦٣)

ليلة حاشدة
بين الزهور يتلاشى
صدى غناء !

(٦٤)

سحابة في السماء
الشجرة المورقة
تحترق بزيادة !

(٦٥)

تلاشي الحشود
على التابوت المارق
قطرات مطر !

(٦٦)

صدى غناء
من الثغر الصغير
سماء ماطرة !

(٦٧)

مواساة
تتساقط اوراق الخريف
على باب الارملة !

***************************

حياة الملل

(٦٨)

إتكاء القروي
على صفصافة يابسة
يطول ذلك اليوم !

(٦٩)

اليوم الضائع
قرب شجرة الأثل
يجلس الوحيد !

(٧٠)

ملل
تغطي شعرها الجميلة
بحسرات متباكية

(٧١)

صيف حار
لا يلفت انتباه الوسيم
مرور الصبايا !

(٧٢)

ملل
تطيح بآخر شعرات العجوز
الفساتين القصيرة !

(٧٣)

قطعة موز
على قبلات غائبة
يسأم الفتى !

(٧٤)

القمر مكتمل
نفسه على البحيرة
وجه الصياد !

(٧٥)

الحي الصناعي
صباح بائع الحمص
يبدأ بعجلة مكسورة !

(٧٦)

العاشرة صباحا
يغني يا حريمة
الاربعيني العاطل !

(٧٧)

تموز
يصل إلى السماء
تأفف الخباز !

(٧٨)

حزيران
يطرد بملل بائع الحبوب
قمريات جائعة !








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فيلم Mortal Kombat الجديد. كثير من العنف كثير من الدم.


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الفنان السعودي خالد عبدالرحمن


.. الممثلة اللبنانية #إلسا_زغيب تفوز على #أمل_طالب في حلقة قوية




.. يوميات رمضان من القاهرة مع الفنان التشكيلي محمد عبلة..


.. إيرادات السينما العالمية تنخفض بـ80 بالمئة جراء إجراءات كورو