الحوار المتمدن - موبايل


النحات

منصور الريكان

2019 / 6 / 30
الادب والفن


لملمت واجهة البيوت بدأت أنحت من رؤاي تجاعيد العجوز النائحةْ
وقرأت ذاكرة المطرْ
وحكاية البخلاء في زمن الرشيدْ
هي سيدةْ ،،،،،،
مازحتها اعترضت وكل البوح للغرباء يا هذا انتفعْ
ومسحت خيط الهم وانسال الصدى
هم يكتمون الوهج يا للويل من شق الوئامْ
وهن الغرامْ
وغرابة الأشياء تستوحي لبوح عاشقة القمرْ
وبدأت أنحت في الصورْ
صور المآسي والعبرْ
وأقول من وهني إلى ربي اعتذرْ
هو ناحت الأشياء منه ابتكرْ
يا هذه الأيام مرت وانجلى صوت الإلًهْ
يا غارف الذكرى فصوتك عانى آهْ
وتجرني الأيام وحدي من صميم الذاكرةْ
وأحوقل الكلمات من وهني ازدراني التعبْ
عشت المهلهل ضيعتني الريح وحدي في المهبْ
وأنا بصبري قد نحتُّ نزيفي للجمالْ
ومسكت ظلي إليك ربي ايها النحات قدرتك الرهيبةْ
وخلقتني وخلقت هذا الكون والخلق العجيبةْ
فاقت خيالْ ،،،،،،،

30/6/2019








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - المخرج بيتر ميمي: فخور أني أشتغلت مع كريم عبد ا


.. إنجي علاء مؤلفة -كوفيد 25- تكشف كواليس عملها مع زوجها الفنان


.. كلمة أخيرة - المخرج محمد سامي يوضح كيف تعامل مع النجمين أحمد




.. هند صبري تتحدث عن دورها بهجمة مرتدة وحكاية بكاء الممثلين ولق


.. لميس الحديدي: بسمع إن أجر الفنان الواحد بيوصل لـ 50 مليون؟..