الحوار المتمدن - موبايل


الى حبيبتي الانجلو-عراقية

سيزار ماثيوس

2019 / 7 / 26
الادب والفن


كنت امشي في صباح غير كل الاصباح
قرب نهر التايمز انظر الى السماء والطيور

فجذبت انظاري فتاة جميلة كانها طفلة بريئة
فتاة تحير في تميز جمالها هل هو انكليزي

ام هو جمالا سومري معتق بحضارة بابل
فتاة لم اجد منها الا ما يتمناه كل انسان

ترددت كثيرا لاراها وكنت اعلم انها تراني
ترى شغفي ومدى اعجابي بها وبجمال عينها

نعم عينها التي كانت كساعة تدق في قلبي
كل رمشة عين منها كانت اجراس الكنائس

كل صوت لابتسامتها كترانيم انزلها الرب وقدسها
كان شعرها اصفر كلشمس يتطاير كالحرير الشامي

لاتميز ان كانت ملاك ام انسان ان كانت هي روح الرب
وقديسة السلام واله الحب وملكة الارض

لاتميز ان كانت من جميلات نينوى ام اور
من جميلات اشور ام بغداد ام البصرة

جمال ما خلق الرب مثله وما ابدع بشيء غيره
اكانت من الهة بابل ، اهي عشتار ام ديانا

حتى في يوم كان المطر غزير وكنت اقف
انتظر قدومها قرب الساعة التى تدق اوتار الرحيل

لكي تشعرني باني انسان لست روح تطوف حولها
ولاتشعر بها ولاتراها ولاتسطيع ان تلمس يدها

كنت اقف انتظر قدومها لاعترف لها بحبي
جائت وكان جمالها الملحمي في المطر عشقاً

ومن اجمل اللوحات التي رسمها الهي على الارض
مرت من امامي ولم تلتفت ، انتظر دقائق وانا في

قلبي اقول التفتي الي اشعريني بانك لي حتى التفتت وكانت عينها تخبر عيني هل تحبني

فردت عيني لا انا عاشق لك ابتسمت ولمحت
بعينها اذا انت الان ملك لقلبي ولن تكون لغيري

حبيب قلت اتمنا ان اكون عبدا في قصر قلبكِ
فقالت اذا انت حبيبي وانا لست لغيرك عاشقة

شعرت بان العالم ابتسم لي وان احلامي اصبحت
واقع سوف اكون شريك لاجمل نساء العالم

ستكون مركز لجمال العالم ومحور انطلاق العشاق
احببتك على جسر لندن حيث هناك ساعة الحياة.

التاريخ: 10/7/2019








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. شاهدٌ على الحضارة.. فنان تشكيلي يعيد الجمال لبيت من الطين


.. تفاعلكم | جدل حول مسلسل الطاووس وجمال سليمان يرد وخناقات فنا


.. تفاعلكم | دراما رمضان.. خناقات فنانين وانسحابات بالجملة




.. عروض أزياء صيف 2021.. أفلام ستبث على شبكات التواصل الاجتماعي


.. ثلاثة اعمال درامية ينافس بها الممثل السعودي شعيفان محمد في م