الحوار المتمدن - موبايل


ذاكرة مكان - مدينة بريزبن

دينا سليم حنحن

2019 / 8 / 6
الادب والفن


ذاكرة مكان

لنزرع ورودا في شرفات بيوتنا ونوافذها فالغد آتٍ - مدينة بريزبن

بقلم: دينا سليم حنحن

يداويني النهر
ويناديني البحر
أي انشقاق هذا
إنه انشقاق جميل تسكنه الروح
صببنا دموعا على أوطان وعدتنا بالأحلام التي لم تتحقق، ووقفنا في وجه الريح الصاخبة مثل صخرة صلبة لا يزيحها سوى بركان سيبرق وسيرعد في الأرض في يوم ما، لست متشائمة لكن أصبحت حياتنا داخل واد وخالية من كل رمق، ننتظر برقة تومض في الظلام ورعدة تؤرق السماء، ويطول الانتظار، لقد أصبحنا "أشخاص فصول" نسقط ولا نعود، لسنا خالدين.
وعلى المكشوف، في يوم ما وبدون أن نخطط كثيرا أصبح جزءا منا لاجئا في أرض لا تشبهه ومكانا لم نألفه، لا فنجان قهوة على صينية مفروشة بشرشف من تطريز اليد، ولا رغيف ساخن من عجين طازج ولا هواء ملوثا بالبارود أو ضجيجا يملأ قلوبنا حقدا.
لقد استبدلنا آهاتنا إلى ضحكات وعبوسنا إلى ابتسامات وصيحاتنا إلى هدوء مثمر، واستثمرنا قوتنا من أجل بناء مستقبلنا، لقد عدنا إلى أنفسنا لنكتشف السحر الكامن دواخلنا، هذا السحر الذي لا يعترف به المجتمع الذي أشغلنا بمشاكله ونسي وجودنا.
فبدل أن نتكيء على أذرع الآخرين فتلتئم جراحنا، ومنا من يتعمد نكأها، لم نحصل سوى على التذمر والمعاداة، لذلك قررنا مداواة جراحنا بأنفسنا.
عندما وطئت أقدامنا أرضا آمنة تبدل كل شيء، فمجرد أن تسير في طريق لا يعرفك فيه أحد، يمكنك أن تخاطب نفسك وتعاتبها وتؤنبها وترممها وترسم لها طريق الخلاص وتستطيع التعفف من الماضي.
فمجرد أن تتظلل بشجرة معمرة ومعتنى بها في مدينتي الرائعة "بريزبن" ستخمن أنه لا هم ينتظرك في آخر الطريق، تتفيأ بظلها وتنتظر المزيد، وإن زارك طائر وتوقف قرب قدميك تبتهج روحك وتنهمك التأمل بمشيته المرتاحة، تستمر في طريقك فتصادفك أسراب الطيور المتراقصة في صفحة السماء، تنسج من زقزقتها قصيدة، وعندما تصل الشاطيء دون أن تدري بوجوده، تنحني بقامتك وبخشوع ثم تركض إليه وتنظر وتصمت وتتأمل وتروي له وتتذكر برهة مساند الدكة التي ساندت ظهرك تحت عريشة العنب في الوطن، هو ذاته المكان الذي تحول إلى ذكرى عتيقة.
تستمر في طريقك وتحس عينا راقبة وغير مخيفة تتبع خطواتك، تحرسك وترشدك إلى طريق العودة، وإن عدت تجد نفسك محتاطا بشعور الزهو فتقرر زيارة النهر، تقطع المسافة القصيرة الواقعة بين الشاطيء والنهر الملتف على حاله، لا شجر صفصاف ولا أشجار زيزفون هنا بل هي أشجار بعناوين جديدة ترافق رحلتك حتى يحين موعدك مع الحلم، حلم البحث عن الصبية التي انتظرها التنين في النهر، لقد غاب عصر التنين وحل مكانه عصر آخر ينأى بنا إلى حيوانات بحرية قرأنا عنها في الكتب فقط، لقد وجدنا الحيتان والدلافين في شواطيء أستراليا وفاجأنا القرش بتمرده وهو يغتال سكينتنا ونحن بانتظار صبية التنين، ورأينا سمك القرش الذي لن ينقرض طالما خاويناه.
على نهر بريزبن نبني أسطورتنا، واسمه الحقيقي Maiwar بلغة السكان الأصليين، هو نهر قائم في الجنوب الشرقي لولاية كوينزلاند، مبتدءا من خليج (موريتون) وله العديد من الروافد ويبلغ طوله 344 كم.
تقع بريزبن على الشاطيء الشرقي للقارة الأسترالية على المحيط الهاديء، وهي ثالث أكبر مدينة أستراليه، أسست عام 1824 بداية كمستعمرة بريطانية، وفي سنة 1839 حيث انتهى عصر العقاب ليعلن عنها منطقة حرة مفتوحة أمام المهاجرين العاديين، وفي سنة 1851 فصلت عن (نيو ساوث ويلز) حيث باركت الملكة (فكتوريا) ملكة بريطانيا هذا الحدث، فأصبحت ولاية قائمة بحد ذاتها. (كوينزلاند) (أرض الملكات) قائمة على نهر (بريزبن).
كلما توغلت في طرق بريزبن وجدت طرقا معبدة حديثا وأماكن جديدة فالبناء في هذه المدينة مستمر عندما بدأ عدد السكان بالتكاثر، وعندما تجلس في أي ناحية تشرف على النهر فالنواحي كثيرة، ستتأمل جمال الطبيعة وخفة ظل الناس الذين يبادلونك التحية بابتسامة تضعك في سلة الحيرة والتساؤل، وأهم شيء تقودك إلى البحث والتقصي عن تاريخ السكان الأصليين، الأؤبرجين، وتتساءل، لماذا حيثما أذهب تذهب معي الأطياف، وأجيبك، لأنك انسان والإنسان جزء من حياة وقسم من مجتمع حتى لو اختلفت اللغات.
أيها القارئ كن سعيدا مثلي في مدينة تعشق الجمال!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مسرحية جورج خباز: غزل بالهوا الطلق مع حراسة مشددة ????????


.. المتحدة للخدمات الإعلامية توقف التعامل مع المخرج محمد سامي


.. صالات السينما في البحرين تعود للعمل بعد إغلاق دام أكثر من عا




.. بتوقيت مصر | اغنية انسي انسي | Rai-نا


.. Go Live - المنتج والمخرج ايلي معلوف