الحوار المتمدن - موبايل


الوجيه المندائي مدلول شاهر الكيلاني

سعدي جبار مكلف

2019 / 8 / 18
الادب والفن


الوجيه المندائي مدلول شاهر الكيلاني
رجل لم ينصفه التاريخ
من الرجال الذين لم ينصفهم التاريخ ، كثير من الرجال لم ينصفهم كتاب التراث والتاريخ بل حتى الاشارة لهم والى اعمالهم الكبيرة التي قاموا بها وتجاهل مواقفهم المشرفة واعمالهم الخيرة النيرة ، التاريخ سجل يكتب بأقلام ذات وجهين وبعدة الوان تفوق الوان القوس قزح وصبر وجوه المرايا ، يكتبه ويدونه انسان له عواطف واحاسيس ومزاج متغير حسب العواصف والضمير ان وجد يدون ويكتب ما يشاء في سفر المندائية وتاريخها ويمجد من الناس حسب مزاجه وصلته معها وهناك نجوماً بزغ نورها ولم تجفل او يختفي اثرها في محراب المسيرة لمعت هذه القناديل وبقي بريقها خالدا سرمديا بفضل مواقفها وعملها وافكارها وانجازها وحرصها على المبادئ والقيم الانسانية ، شخصيات نورت المسار المندائي الرحب ، ان التاريخ كما يقال ليس اعمى فهو يعرف من يكتب له وبصدق ويكن للفرد المتميز العظيم ومن له بصمة واضحة في هذه الحياة هؤلاء هم من يخلدهم التاريخ وتبقى مسيرتهم منقوشة على صفحات الزمان والمكان ورغم مرور عشرات السنيين على موتهم لكن اعمالهم خلدتهم ابدا ، لقد حفل تاريخ المندائية القديم بعشرات الاسماء المبدعين التاريخ ينحني لهم لأنهم العظماء ويلعن كل من دمر مسار الانسانية والبشرية اننا في هذا الزمن بحاجة الى امثال هؤلاء الرجال ونحن نعيش وسط العواصف في ديار الغربة والضياع البعيدة كل البعد عن عاداتنا وتقاليدنا ومسيرتنا وجيه من المندائيين عاش في القرن الماضي وعاصر الحرب العالمية الاولى وكان في مدينة البصرة تعمد بالماء الجاري واتجه في صلاته نحو الشمال انه الشيخ الجليل مدلول شاهر عبد الرحمان عبد ربة عبد حويجي كيلان من اعيان واسياد العائلة الكيلانية وهو رجل المواقف الصعبة والمهمات الكبيرة تجاهله التاريخ كما تجاهل كثير من المندائيين اصحاب المواقف المعروفة ولكن اعماله ومواقفه خلدته حيث كان المدافع الامين عن الطائفة التي يقدر عدد نفوسها اكثر من الفين نسمة يسكنون محلة العشار وخاصة منطقة القشلة وشارع ابو الاسود ومحلة ام الدجاج حتى منطقة الداكير حيث ترسو السفن واللنجات والقوارب شجاع متكلم يجيد اكثر من لغة يتكلم الانكليزية والهندية والفارسية اضافة الى العربية يكتب الشعر والابوذية كان مسؤول عن العمال وتعينهم للعمل داخل الداكير اي مكان تنزيل البضائع وتصليح السفن العاطلة وقد عين الشيخ مدلول مختار لمنطقة العشار من قبل السلطات الانكليزية وتم تعينه من اعيان مدينة البصرة كما ذكر الباحث حامد البازي في موسوعته تاريخ البصرة والمختار في ذلك الوقت ذات مركز كبير في العدلية ودوائر الحكومة وذات هيبة كبيرة المقام ..انه ابو مرعي راعي الطائفة المندائية في البصرة والمنطقة الجنوبية والناطق الرسمي بأسم الصبه اي المندائيين ويروي لنا التاريخ ان شيخنا الجليل لا يخاف من قول الحق ابدا بل يكون نبراسا وهاجا في سبيل نصرة الانسان المظلوم لقد تداول الناس حكايات ومواقف مشرفة لهذه الشخصية المندائية والتي تدون لاول مره ولكنها ليست ببعيدة عن اسماعها وتداولها من قبل ناس البصرة فهو الوحيد في الطائفة التي يمتلك اترام ( اطرام ) اي عربة تجرها الخيول ولقلة عددها في البصرة لذلك يغنون اهالي البصرة اغنية من الفلكلور البصري القديم الشعبي اغنية او اهجوزة ( حلو يطرام جهلوله اشحلاته ) والمرحومة جهلوله هي البنت الكبرى لشيخنا الجليل يقول المثل البصري محد يشيل حملك غير مدلول وغير هذا كثير وقد حدثني المرحوم الشيخ مايع امجلي ابو سامي في سنة 1956 في البصرة عندما كان يسكن في سوق المغايز قرب صيدلية المختار وكان معه حفيده المرحوم فخري خلف بركات ان الشيخ مايع واربعة من اهله الصبه توجهوا من ايران المحمره الى البصرة بدون جوازات حيث كان من السهل التنقل بين العراق وايران عبر شط العرب وخاصة من منطقة السيبة وتم القاء القبض عليهم من قبل رجال الشرطة وقد تم نقلهم الى المتصرفية عن طريق السيبة عشار وفي الطريق استفسر احد رجال الشرطة عن تبعيتهم وعشيرتهم واهلهم في البصرة واخبروه انهم اتباع مدلول حيث هم اهل زوجة مدلول وهنا نقل الشرطي الحديث الى المفوض الذي فضل عدم التعرض لناس واهل الشيخ مدلول وقد اوصلوهم الى دار مدلول حيث قام بأكرام الشرطة هكذا كانت موقع وشخصية ابو مرعي عند السلطات الحاكمة في البصرة انه اول شخص يوفر حماية من الشرطة لحماية الطائفة من الاعتداء اثناء اجراء طقوس التعميد على ضفاف انهار البصرة وقد دافع عن احدى النساء المندائيات حيث استولى احد الاشخاص على دارها عنوة وتم تفريغ الدار خلال اسبوع واحد واعادته الى المالكة الحقيقية لقد كان اسما على مسمى حيث رفع كتاب لمعرفة نتيجة تعين الشيخ داخل كرئيس روحاني للطائفة المندائية في العراق وقام مستفسرا من الحاكم السياسي والعسكري الانكليزي وذلك سنة 1919 وتم اجابت الشيخ مدلول بالكتاب المرفق بهذه المقالة وادرجه للتوضيح وهو مكتوب باللغة العربية والانكليزية وبتاريخ 23/12/1919 نص الكتاب مايلي :-
دائرة الحاكم السياسي والحاكم العسكري
التاريخ 23/ديسمبر -1919 الموافق 1 ربيع الثاني 1338 هجري
جناب الاكرم ملا مدلول المحترم مختار جماعة الصبه بالعشار ادام بقائه بعد السلام
نخبركم بأن وصل مضبطة التي قدمتموها في خصوص تعيين شيخ دخيل ابن شيخ عيدان لرياست طائفة الصبه وارسناه الى جناب ناظر العدلية في بغداد لأجل التحقيق والتصديق سأخبركم بعد التصديق والتوقيع ووصول الجواب من بغداد وهذا مايلزم بيانه والسلام
لفنت كولونل اي آل كاردن وكر
حاكم السياسي وحاكم عسكري



وجهاء طائفة الصابئة في العراق سنة 1936 في الدليل العراقي الرسمي المعلن في سنة 1936 رسميا
وقد اختير ولده مرعي كأحد وجهاء الكيالين في مدينة البصرة مع الشيخ تامول بن جناح



سعدي جبار مكلف
سيدني استراليا
اواسط تموز 2019








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بتوقيت مصر : جدل حول استخدام اللغة القبطية في الصلوات


.. قصته أشبه بأفلام هوليوود.. كيف ساعد شلومو هليل آلاف اليهود ع


.. بالغناء والصراخ موالو بشار يعبرون ...و وسيم الأسد -هي مو صفح




.. شاركت لمجرد أغنية -الغادي وحدو-.. الفنانة حريبة: تصدم جمهور


.. أن تكوني فنانة عربية.. رؤى وتحديات