الحوار المتمدن - موبايل


الحبل

حكمت الحاج

2019 / 8 / 31
الادب والفن


يحكى أن رجلا هجم عليه
كلبُ جاره ليعضه فاشتكى
ذلك الى جار آخر فقال له
اشكر ربك انه لم يعضك
وكن ممتنا لصاحبه إذ قيده
بحبل وقم واذهب واشتري
لحما وعظما وقدمهما للسيد
الكلب المبجل فهذا خير ما
تفعله رحمة بنفسك فأنت تمر
من أمامه كل يوم ولا تنس
إن ذاك الحبل القصير لن
يبقى صامدا إلى الابد.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. صباح العربية | محاولات لإنعاش السينما السودانية


.. صباح العربية | فنانون ومسرحيون فرنسيون يقدمون أعمالهم لموظفي


.. صباح العربية | التشكيلية اللبنانية كرستيل بشارة تمزج بين الت




.. بزاف – برشا – باهي كلمات باللهجات المغاربية.. ما أصلها باللغ


.. شاهد: عروض مسرحية وموسيقية عند الطلب تصلك حتى باب البيت في إ