الحوار المتمدن - موبايل


قمر ،،،،،

منصور الريكان

2019 / 9 / 15
الادب والفن


1
دققت في وجه الليالي للصباحْ
أراكِ تنبلجين ضوءاً مُستباحْ
كنتِ المدى وصلاة كل العاشقينْ
ورسمتكِ كمداد أصوات السكارى الطيبينْ
لا خمر في مدينتيْ
أما فأنتِ خمر الصائمينْ
يا حلوة العينين قومي وانهضيْ
سيري لموطئ ما تناقله الرفاق الحالمينْ
يا عشقنا في الليلة الليلاء ينبلج الفجرْ
قمرٌ ،،،،،، قمرْ ،،،،،
2
في جذوة العشق العميق أراكِ نجمة في أتون الأبجديات القديمةْ
وعلى ملامح وجهك الصور المطرزة البهية ْ
يا حامل الذكرى اتقدْ
أو دور ما بين التواريخ ابتسم للريح قد أغواك مبسمها فهي الأمينةْ
وبحثت ما بين الثواكل عن مدينةْ
يتطرز الوجد وينمو كالبهاءْ
يا ذكريات ويا مطرْ ،،،،
قمرٌ ،،،،، قمرْ ،،،،
3
الأمنيات مباحة والنار تلهث بالصميمْ
قدري سأغري الفاتناتْ
وأنام وحدي في سباتْ
فأنا المتيم زارني العشاق في زمن الحضارات البهيةْ
قد أطّروا الصور المصانة من جراثيم السلالات الغبيةْ
وحبيبتي هزت ربوع مسارها
في الجدب كيف حبيبها
قد انكرتني ويحها
وأنا أغادر صحوتي أنهال شعرْ
وأقولها
- هل تعتذرْ
قمرٌ ،،،،،،، قمرْ ،،،،

14/9/2019








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عبد الغني النجدي باع الايفيه لاسماعيل يس و شكوكو بجنيه .. و


.. دراما كوين | تترات المسلسلات من الموسيقى للغناء.. أصالة وعمر


.. تحدي الضحك بين الفنانة رولا عازار وأمل طالب في #التحدي_مع_أم




.. حسين في مسرحية جورج خباز: أنا بحبه لمار شربل، مَنّو طائفي


.. عودة شريهان بإعلان رمضاني..احتفاء كبير بالفنانة الاستعراضية