الحوار المتمدن - موبايل


حب رقمي

محمد وهاب عبود

2019 / 9 / 28
العولمة وتطورات العالم المعاصر


الحب هو شعور انساني طبيعي. لكن إذا تعاملنا مع هذا الشعور علميا ، يصبح الحب مفهومًا تاريخيًا تشكل في أوروبا في العصور الوسطى.

ما هو المقصود بالحب؟ الإجابة هنا تعتمد على التصور الثقافي للحب إلى حد كبير.

تغيرت فكرة كيفية تكوين هذا الشعور - في شكل سلوك متبلور- مع ظهور التكنولوجيا. على سبيل المثال ، في القرنين التاسع عشر والعشرين ، كتب الناس رسائل حب لبعضهم البعض ، فيما يعيش اليوم عدد كبير من الأزواج ويعملون في مدن وبلدان مختلفة - ينتقل حبهم عبر الشبكات الاجتماعية.

في قرون مختلفة ، أحب الناس بعضهم البعض على قدم المساواة ، ولكن محتوى ("المحتوى") الحب كان دائمًا مؤطرًا برؤية مختلفة. يمكننا أن نقول أن الحب كمفهوم تجريدي غير موجود ، هناك فقط مظاهره وتجلياته ، والإعلام الحديث يشكله كمضهر إعلامي محدد.

كما تعمل الجوانب الفنية والاقتصادية والاجتماعية المختلفة لعصرنا ، مثل العولمة وسهولة التنقل حول العالم والاتصالات المجانية ، على تغيير حياتنا ومشاعرنا وفهم بعضنا البعض وعلاقاتنا الاجتماعية. كثيرون منا لديهم أصدقاء لم نرهم من قبل ، لكننا نتواصل معهم بنشاط من خلال الرسائل الفورية والشبكات الاجتماعية.

يتيح ذلك للأشخاص الاحتفاظ بعلاقات مع أولئك الذين يعيشون أو يعملون في مدن وبلدان أخرى. ومن الممكن أن تكون لديك علاقة وثيقة للغاية مع شريك ، وأن تتحدث معه كل يوم ، وتتبادل الصور ، مع غياب سبب دائم للحديث بينكم.

من ناحية أخرى ، ظهور مئات التطبيقات للتعارف أضاف صعوبات في فهم التصور التقليدي للحب. فاليوم يوجد "متجر من الناس" ، القادرة على التغيير واختيار الشركاء في كثير من الأحيان حيث يمكنك مقابلة شخص ما وتعتبره مثيرًا للاهتمام ، ويمكنك ايضا التخلي عنه بعد أشهر او اسابيع لسبب بسيط ومن ثم العثور على شخص أكثر ملاءمة. نحن نعيش في " سوق للحب".

التكنولوجيا ، تتيح لنا إمكانية ان نحب ، وإيجاد الشريك المثالي. لكن من ناحية أخرى ، يمكنهما تدمير مشاعرنا وعلاقاتنا ، لأنها توفر لنا خيارات واسعة.










التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كيف ستتعامل موسكو مع التعبئة الكبيرة للدول الغربية بشأن قضية


.. قطارات مصر.. الحوادث خلال 20 عاما


.. زيارة إسرائيلية مرتقبة لواشنطن لمناقشة الملف الإيراني




.. شاهد كيف ما_ت 3 شباب على دراجة الطيماكس في كازا


.. الرئيس التونسي: عدم تحقيق الإنجازات يعود إلى الظروف السياسية