الحوار المتمدن - موبايل


مسرح الحياة

منصور الريكان

2019 / 10 / 1
الادب والفن


هكذا إذن على مسرح الحياة يغني المغني أحلامه التائهةْ
هاجسه المر يوحي بأنه ضائع غام في الطرقاتْ
وكم مرمرته الليالي وعاوده الحزن مراتْ
قبلة وحيدة أتته أعادت إليه الحياةْ
صوّرته القبائل محظوظ وفي جبته الوطنْ
غربلته السنون ويالها من ذكرياتْ
حبيبته أوهنها مرض عضالْ
ونام بأكتافها وبالْ
حلم كالسرابْ
رحلت بعيداً بعمق الترابْ
هاهو الآن يحبو كطفل ضيع الأحبابْ
يقرأ الأماني ودفتره الحزن مصدوع من إغترابْ
إخوته قاطعوه لأنه الفقيرْ
لم يرث من أبيه غير الحصيرْ
وجده بحرب فلسطين ماتْ
هكذا إذن بمسرح الحياة ركبنا المواويل من همج حفاةْ
أغاروا علينا ودمروا الأخضر واليابس يا تقاةْ
هلموا نلم الأسى ونمهره في الصلاةْ
فأصحاب كل اللصوص وبعض العمائم يبولون علينا ونحن سكوتْ
هكذا رددوا في القنوتْ
فصبراً للذين أصابهم ورم خبيث من جيلنا ولا مستشفياتْ
وصبراً للذين يلوكون بعض التعاليم من جهلاءْ
وصبراً لما تأوُّل اليه الوباءْ
الغريب مدارسنا من الطين يا أتقياءْ
وخريجون جامعاتنا عاطلون بدون وظائف يا سامعينْ
تعالوا نلم القذارات في بلد في مجاري أنهارنا الذابلةْ
يا لطيف القرى كم وبختك الليالي القاتلةْ
بحثنا عن الفرح ولو حتى قليلْ
فاشجارنا تموت والحدائق مزابل وكل يقول بنينا البلادْ
أراه انتحى جانباً يلم أساه ويمسك خيط المدى ويقولُ ،،،
- إليك دعائي وكلي شقاء يا رب العبادْ

30/9/2019








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عبد الغني النجدي باع الايفيه لاسماعيل يس و شكوكو بجنيه .. و


.. دراما كوين | تترات المسلسلات من الموسيقى للغناء.. أصالة وعمر


.. تحدي الضحك بين الفنانة رولا عازار وأمل طالب في #التحدي_مع_أم




.. حسين في مسرحية جورج خباز: أنا بحبه لمار شربل، مَنّو طائفي


.. عودة شريهان بإعلان رمضاني..احتفاء كبير بالفنانة الاستعراضية