الحوار المتمدن - موبايل


ترامب وسياسة فرض الإتاوة بالعصا

حسن عطا الرضيع

2019 / 10 / 7
الادارة و الاقتصاد


الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حالة نادرة من نوعها, شخصية تبدو غريبة يتعامل بمنطق أنه زعيم مافيا أو قاطع طريق عصري, سياساته الخارجية تجاه الدول همجية وتنفذ من باب الاستعلاء والهيمنة والإذلال على قاعدة أنني الوحيد القادر على حمايتكم ومنع الأذى عنكم, يُمارس سلطانه بعقلية حسونة في الفيلم السينمائي المصري ( التوت والنبوت ), لسان حاله يقول: بدكم تدفعوا , هاتوا الفلوس اللي عليكم !
يُخاطب المملكة العربية السعودية بأنكم مجرد مملكة ضعيفة هشة, لا تمتلك من القوة شئ, سقوطها واضمحلال تجربتها التنموية الرائدة واردة جداً, يمكن لي أن أسقط المملكة خلال أيام , من خلال دعم حراكات مدفوعة الأجر, وألاحق مسئولون حكوميون متهمون بممارسة انتهاكات لحقوق الإنسان وما أكثرهم في مملكة قائمة على مفاهيم الصحراء .
عليكم أن تدفعوا لي جزء من ثروتكم , ادفعوا 50 أو 75% من عائدات النفط , لكي أرضى عنكم, دون ذلك فلن نحمي عرشك يا ملك سلمان , الملك العجوز , الذي يمشى باستخدام العصا, لقد هرمت , فادفع بالتي هي أحسن.
أنتم تصدرون 12 مليون برميل نفط يومياً, وهذا رقم كبير, اكثير عليكم , إجمالي الناتج المحلي لكم يقترب من 800 مليار دولار وهذا كبير .
أدفعوا لكي أحميكم ؛ فأنتم أفضل زبون عندي, زبون جيد , يدفع دون أن يقول لا .
تسمعون وتطيعوني ؛ لأني أنا القوي, أنا من يستطيع أن يوفر لكم الأمن.
قبل أيام تم قصف خزانات الوقود التابعة لأكبر شركة عملاقة في إنتاج وتكرير النفط وهي شركة أرامكو, سأرسل لكم المزيد من الجنود والمعدات العسكرية لمنع إيذائكم من إيران وهلالها الخصيب, هذه المرة, العدو بجانبك , أدفعوا الفلوس وسأرفع عنكم أذى وغضب إيران حفيدة حضارة الفرس.
ما يطلبه ترامب من المملكة العربية السعودية لا يخرج عن كونه إتاوة؛ يدفعها الضعيف للقوي, ورغم أن زمن فرض الإتاوة قد عفى عنه الزمن وأصبح من الماضي, إلا أن عقلية حسونة التي تسيطر على عقل وتفكير ترامب قد جعلت من الإتاوة مورد هام للاقتصاد الأمريكي, ومصدر تمويل لمشروع ترامب الذي يقول أمريكا أولاً.
إن تهديده الدائم للمملكة والتلويح بالعصا الغليظة, ينذر بكارثة حقيقية, تتمثل في السطو على أموال ومدخرات السعوديين بغير وجه حق, هذا سينعكس سلباُ على الاقتصاد السعودي, وسيزيد من أعباء السعوديين, ستنخفض نفقات الحكومة , وتتراجع النفقات الاسثتمارية, ستتراجع ميزانيات دعم الزراعة والصناعة والريادة, سيصبح السعوديون في وضع يُرثى له من ناحية الرفاه.
عندما يقوم حسونة بالاعتداء على الأهالي وإجبارهم على الدفع, حقق الثراء , في حين أن الأهالي كلهم تحولوا إلى فقراء, يعملون بالسخرية لدى حسونة , الذي سرق أراضيهم وإنتاجهم, وأصبح يُقدم لهم أجور لا تكفي لشراء الطعام.
وهكذا يُريد ترامب ؛ يُريد أن يحول 34 مليون من سكان المملكة إلى عمال يعملون بالسخرة لكي يحصلون على رواتب وأجور لا تزيد عن حد الكفاف.
يبقى السؤال المركزي : إلى متى سيستمر ترامب في فرض الإتاوة بالعصا .
يمكن متابعة العديد من المقالات الناقدة والساخرة على مدونتي الموسومة بالطير.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. قمة المناخ ستعيد رسم خريطة الاستثمارات لهذه الأسباب | #الاقت


.. عمر البدوي: الدول العربية معرضة للتصحر رغم تدني معدلات الانب


.. حكم مباراة الزمالك ينفعل على أحد أفراد جهاز الإنتاج ويطرده خ




.. شروط إضافة المواليد ببطاقات التموين الخميس 29 أبريل إجازة رس


.. هل تنجح قمة المناخ في انتزاع قرارات وتعهدات جريئة لكبح الانب