الحوار المتمدن - موبايل


كنت معارضاً لإسقاط صدام !

نجاح محمد علي

2019 / 10 / 25
مواضيع وابحاث سياسية


💥لم أكن يوماً مؤيداً للعملية السياسية لأنني ببساطة عارضت إسقاط صدام عن طريق تعاون المعارضة آنذاك مع أمريكا وبسبب ذلك الموقف كفرني وحاربني من هم الآن في العملية السياسية..

💥لم أؤيد أي رئيس وزراء ولا حتى عادل عبد المهدي وعارضت بشدة ترشيحه(كشخص) رغم أني لا أؤمن بالعملية السياسية برمتها بل وانتقدت ايران التي أرادته حينها..

💥من هنا فأنا غير معني ببقاء العملية السياسية ولا بعادل عبد المهدي ..

💥في المرة الأولى (تعاون المعارضة مع أمريكا) ومن خلال معرفتي فقد حذرت ونصحت أن إسقاط صدام بتلك الطريقة سيجعل العراق ينزف الدماء ولن يستقر ، وكنت أقول ذلك وأصرح به على الفضائيات وفي قناة سحر (الكوثر حالياً) بشكل خاص..

💥وهذه المرة أيضاً ومن معرفتي وماعندي من معلومات فإني أحذر وأنصح وأتوسل إليكم :
لاتدمروا ماتبقى من العراق وتسوقوا شبانه الى الموت، فالأهداف كثيرة منها :
حرب شيعية شيعية.

💥وأما عادل عبد المهدي فالذين يريدون إسقاطه لهم أهداف مختلفة منها بالطبع المنصب ومنها ادخال العراق في فراغ سياسي لإكمال مشروع التدمير ..

💥ويؤلمني جداً أن من المتآمرين عليه من جاؤوا به متوسلين ليقبل بالمنصب ..
وهنا أتحدث عن #الغدر ...

💥ولهذه الأسباب وأسباب أخرى تتعلق بنجاح سياسات عادل عبدالمهدي الخارجية وسعيه لمنع العراق من التحول الى ساحة صراعات اقليمية ودولية...
أتضامن معه .
وأؤكد
💥إن الملفات الداخلية ليست بيده بل بيد الذين هم يتآمرون عليه أو يصمتون أمام المتآمرين لأن عيونهم على المنصب والمزيد من المال والسلطة والنفوذ!

💥ماذا تسمي هؤلاء المتآمرين والصامتين والمحرضين من داخل العملية السياسية ومن جاء بعبد المهدي الى رئاسة الوزراء ؟!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - بورك بك استاذ نجاح بتعريفنا بهذه الاسرار غير المعر
الدكتور صادق الكحلاوي ( 2019 / 10 / 25 - 01:23 )
وفه جماهيريا والذين يضعون لك الاصفار هنا في تقييم هذه المقاله هم من الفاسدين-تحياتي


2 - الى صادق الكحلاوي
وسام يوسف ( 2019 / 10 / 25 - 14:49 )

الظاهر كل العالم فاسدين ما عدا جنابكم الكريم
انا اهنئك على هذا الوفاء للذيول
اكيد حضرتك عايش برة مثل نجاح اغا ، وتؤيد كل ما هو في صالح الولي السفيه الاعور خامنئي الذي دمر العراق هو واتباعه من سياسيي العهر الديني في العراق
هكذا الوفاء للوطن


3 - وانت منين ياوسام شايفك بعثي مع شويه وهابيه راح زم
الدكتور صادق الكحلاوي ( 2019 / 10 / 26 - 04:25 )
راح بلا رجعه زمان عفلق وقريبا ياءفل نجم مهلكة ال سعود-عاش شعب ايران الجار الوفي والشقيق النبيل الشعب الدكي والجميل على عناد الشوفينيين العميان


4 - الخطاب القذر
قاسم علي فنجان ( 2019 / 10 / 26 - 11:11 )
تثيرك بعض المقالات التي تتناول احداث الاول من اكتوبر في العراق، هذا الاستفزاز الذي تولده مثل تلك المقالات، تأتي متلاحقة مع الاحداث، وبالتأكيد فان كتاب تلك المقالات هم بالحقيقة موجهين، ويدورون في فلك النظام السياسي القائم، وتبدو بعضا من تلك الخطب والمقالات امتدادا طبيعيا لخطاب السلطة، خطاب، اقل ما يقال عنه انه يلغي الآخر، ولا يجعل له اي وجود. واذا ما احسنا التفكير قليلا بهذه الكتابات، فأن تبعية كتابها تبدو واضحة وجلية، رغم انهم يضللون القارئ، ويوهمونه بأنهم ضد النظام السياسي، او انهم براء من افعاله، ويستخدمون لغة ناعمة وهلامية، لكن الحقيقة المؤكدة هي انهم والنظام سواء بسواء، او انهم وجهان لعملة واحدة كما يقال، انه ذاته الخطاب القذر والمسيء للناس


5 - التاريخ يفضح توجهات العروبة
محمد البدري ( 2019 / 10 / 26 - 13:35 )
لم تكن القومية العربية يوما في خدمة احد من بلاد الدعوة للقومية العربية، بل كانت وبالا عليهم. مصر الناصرية وعراق صدام وها هي سوريا البعثية فحدث ولا حرج.
العروبة وافد علي هذه الاوطان وتاريخ العرب في هذه الاوطان لا يشرف احدا كله نهب وسرقة وابتزاز وتحويل اهل اوطان الحضارة بفعل السيف الي اهل ذمة، كل هذا تحت مسمي الدين الحنيف الذي وصل الي هذه الاوطان منقسما علي نفسه ويتقاتل مخترعية لنهب الاوطان، وعلي ومعاوية خير مثال.
تحياتي لكل من لا ياخذ التاريخ تسليما به وكانه قرآن كريم بينما القرآن ليس كريما علي الاطلاق

اخر الافلام

.. #لبنان 2021.. #رمضان البطون الخاوية.


.. #أخبار_الدار... استياء في #تونس في #رمضان ومبادرات شبابية في


.. تركيا: نفوذ إقليمي لتحقيق حلم توسعي؟




.. أديس أبابا تقترح اجتماعا للاتحاد الإفريقي بشأن السد | #رادار


.. #عاجل | بايدن: تم توزيع أكثر من 200مليون جرعة من لقاح كورونا