الحوار المتمدن - موبايل


سماحيات 5

صلاح زنكنه

2019 / 11 / 11
الادب والفن


1
حين تتغنجين فرحا
أخالكِ وطنا وبيتا وسريرا
وحين تعرين مرحا
أخالك شعرا وسحرا وسعيرا
وحين تدثرينني بجسدكِ البض
أخال الدنيا من دونكِ
زمهريرا

2
وكلما أشم رائحة جسدكِ
كأني أشم قارورة عطر
تفوح في أرجاء المكان
والله حين أشمكِ
أتوهم الدنيا واحة خضراء
وجسدكِ محض بستان

3
بالرغم من كل هذا وذاك
سأقول .......
أحبكِ كما أنتِ بكل عيوبكِ
عيبك الأول .. عاشقة حالمة
عيبكِ الثاني .. غيورة عنيدة
عيبكِ الثالث .. عذبة لذيذة
عيبكِ الرابع .. أنكِ أنثى مجنونة
عيبكِ الخامس
وجودكِ في حياتي
وعيبي الوحيد هو ...
إنني أحب كل عيوبكِ

4
(رسالة وجد )
سماحي الحبيبة ...
كل ليلة مرت وانطوت من دونكِ كانت بمثابة كابوس أسود جثم على صدري أرقني وأسهدني وآذاني .. وحتى النوم جافاني.
الليل طويل ومتعب ومقرف بلا مشاكساتكِ اللذيذة التي تدغدغ روحي وتداعب وجداني بكل سحر ورونق وجمال.
يا لوحشة ليلي الباهت الثقيل الذي لا ينجلي.
ليل كله ظلام .. ليل كله سخام .. ليل الانتظار هو ليل قاتم بلا صباح .. كونه بلا سماح.
آه يا سماحي حتى خصامك وغيرتكِ وغضبك وعنادك بات مستساغا لي وملازما لعبثي ومثيرا لجنوني ومستحبا لغروري.
والله أدمنت حضوركِ في حياتي حد الوجع, وأكثر ما أوجعني هو غيابك المباغت جراء انقطاع النت اللعين الذي حرمني من صخبكِ وضجيجكِ وهياجكِ طوال الأيام والليالي التي مرت وكأني في زنزانة انفرادية.
تأكدي يا سماح يا ابنة خالد بأنكِ لم تغيبي عن بالي لحظة واحدة, ولم أهنأ بالطمأنينة لحظة واحدة وأنا أتملى صوركِ الجميلة وأجول في دوامة الصمت والوحشة وسط صحراء قاحلة.
أجل الحياة من دونكِ صحراء قاحلة وليل بهيم بلا نجوم ولا قمر ولا دليل ولا خل ولا خليل وأنا كلي لهفة واشتياق إليكِ ولا شيء سوى صدى أنيني وحسرتي عليكِ ؟
ياه كم أحبكِ أيتها المجنونة شغفا وولعا وهياما, يا من تشعلين الحرائق في وجداني وأنتِ تعبثين مرحا ولا تبالين بكل هذا الرماد على جسدي حتى باتت ثيابي رمادية غامقة تتأنق ببياضكِ الذي يفيض نصاعة على وحشة ليلي الطويل والقاتم السواد يا شهرزادي الفاتنة.
أنتِ يا سماحي الحبيبة شهرزاد باذخة الدهاء والعشق والغرام وامرأة بحجم الجمال .. بحجم الوطن .. بحجم الحياة.
الليالي كلها من دونك لا تحسب ليلة واحدة من ليالي شهريار المترعة بالوجد والتي تمخضت عن ألف حكاية وحكاية مضمخة بشذا الحب والوجد والهيام.
حكايتي المطرزة بآهات كل العشاق المجانين ولوعة كل المحبين الحيارى ابتدأت منذ أول نبضة قلب ولن تنتهي حتى يهمد هذا القلب الذي لا يليق إلا بكِ. والله أحبكِ كما لم أحب غيرك أبدا .. لا قبلا ولا بعدا.
*حبيبك صلاح ...








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عزاء والدة الفنان أحمد خالد صالح بالشيخ زايد


.. حواديت المصري اليوم | فنان من طراز فريد.. نحات الموسيقى أحمد


.. أخطر أسرار الأسطورة الراحل عمر الشريف لأول مرة مع المخرج عمر




.. go live - مع الممثل ميلاد يوسف


.. رغم عشقه المسرح كان للتلفزيون نصيب من إبداعه.. رحيل الممثل ا