الحوار المتمدن - موبايل


مسلة أُحد

علي حسين كاظم

2019 / 11 / 20
الادب والفن


حلوٌ
صباح الساحات البهية
فراشاتٌ ينثرن الشذى
يسبحن في الفضاء
يرسمن الجدران وطن,
في الأعلى
أعلى المسلة
شباب الشموخ والانتصار
قلوبهم على جروح
آلامها حزن وطن,
أمهاتنا
آهٍ أمهاتنا
رغيف خبزهن حياة
نزعن الحزن
بلون صباح النخيل
لأحباب الحياة
أمل,
حلوٌ
هذا الجيل
شامخٌ, همه الذرى
ساهر الليل
يؤلفنا على أشجانه
بنظرة ثابتة الى الحلم
قصائد غزلٍ
في عرس الوطن.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المنتج والمخرج الأردني إياد الخزوز يكشف عن ماذا ينقص المسلسل


.. الممثلة المغربية جيهان خماس.. عفوية معهودة وتلقائية في التفا


.. حوا بطواش - حوار عن الأدب والكتابة وأجمل إبتسامة محفورة في ا




.. نشرة الرابعة | ماهي دوافع إنشاء جمعية للفنانين السعوديين؟


.. حواديت المصري اليوم | حكاية ممثل شهير في الأصل ملحن كبير.. م