الحوار المتمدن - موبايل


بصيرة نافذة

كمال تاجا

2019 / 11 / 22
الادب والفن


لم يطلب منا
شد أزر
لبصيرة
فاقدة البصر
تتبع أثر
لبصيص
أدق من الألق
~
ولم ينوه للعائمين
في بحار
أحلام اليقظة
لبذل الكثير
من شطط البصر
لردف جحافل
من طيّ النظرات الفائتة
فوق قداس
الأحداق
~
ولم نسأل عن سقط الأنظار
وهي تطفو
فوق الألحاظ
الزائغة الطرف
~
ولكل الممعنين
برد الطرف
على دق عنق
أدق تفاصيل
رعونة
غض النظر
~
ونحن نكاد نتماثل لشفاء
عافية البصيرة
ونلهو
وفي كل تجدف
على عين قريرة
بلا دفة
لمقل
سارحة بالنظر
تجتاز عتبات
ليس لها تخوم
في غدق
أبصار
بلا ينابيع
ونحن نسبح في مرمى
ألحاظ
بلا يقظة
~
ونرنو بألحاظنا
لبعد نظر
طواف عذب
وعلى وشك
إطلاق رصاصة وجلة
على العجلة
من أمرنا
~
وتترامى أنظارنا
وفي تسديد بندقية
لحظ ثاقب
على رفة الهدب








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - المخرج بيتر ميمي: فخور أني أشتغلت مع كريم عبد ا


.. إنجي علاء مؤلفة -كوفيد 25- تكشف كواليس عملها مع زوجها الفنان


.. كلمة أخيرة - المخرج محمد سامي يوضح كيف تعامل مع النجمين أحمد




.. هند صبري تتحدث عن دورها بهجمة مرتدة وحكاية بكاء الممثلين ولق


.. لميس الحديدي: بسمع إن أجر الفنان الواحد بيوصل لـ 50 مليون؟..