الحوار المتمدن - موبايل


الشارع المتظاهر وما سمي بمطالب

احمد عناد

2019 / 11 / 27
مواضيع وابحاث سياسية


الشارع المتظاهر وما سمي بالمطالب

تبديل قانون الانتخابات
تبدل مفوضية الانتخابات
تبديل قانون الاحزاب
ان تحققت هذا والتي قيل عنها مطالب ولانعزف من اين جاء حيث لو راحعنا ان الهتاف الوحيد الذي اطلق في ساحات التظاهر هو
(الشعب يريد اسقاط النظام )
اي ان العملية السياسية برمتها وسياسيها وقوانينها مرفوضة لاتفيير اير ذالك حسب المنطق والعقل والواقع .
من المستفيد من هذا الطرح ؟
الاحزاب المسجلة والمعروفة فقط وكتلهم الانتخابية هم من يستطيع الدخول للانتخابات وبالتالي من يخرج من الباب سيعود من الشباك وبثوب جديد ونذه مع معروفة فد دخلت فراخ الاحزاب بالعديد من التسميات في الانتخابات الاخيرة ولانحتاج لتفصيل بذالك فقط مراجعة بحثية بسيطة من الذي فاز بالمقاعد الانتخابية وسنرى ان فراخ الاحزاب جائت باصوات اكثر من الكتل او الاحزاب الام وذالك لاسباب كثيرة .
نعود بعد ان اوضحنا المستفيد من هذا الطرح للشارع المتظاهر الان ولو فرضنا تحققت هذا المطلب وهي مستحيلة اني ياتي شي من هذه الاحزاب والكتل السياسية بعد مراجعة ماقدمت خلال ستة عشر عام مضت .
هل لهذا الشارع المتظاهر حزب او كتلة هل سيستطيع ان ينظم صفوفه ويقوم يتشكيل حزب لخوض الانتخابات ام سيعتمد الفردية ومن الموكد ان الفردية لن تنفع فسيكون كلن على هواه ومن الصعب جمع الامزجة هل سيسعفه الوقت لو توفرت النية والارادة لخوض هذه التحربة والتي يجب ان يكون لها قاعدة هل سيتقبل الشارع المتظاهر هذا الطرح وهل يمكن ان يتنظم حزبيا ام ان الوقت مبكر لذالك وهل نستطيع ان نقدم رؤيا تختلف عن هذه وستكون مقبولة للشارع
نعم العقل خلاق ولن يعجز








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ...أنغيلا ميركل: هل أعطت -أقوى نساء العالم- اهتماما خاصا


.. الزواج المتكرر لنساء داعش يترك نسب الأبناء لمصير مجهول | #مر


.. تظاهرات أمام الكونغرس لإطلاق سراح غير المتورطين بأحداث الكاب




.. لودريان: ما جرى في قضية الغواصات سيؤثر على مستقبل الناتو


.. لودريان: هناك كذب وازدواجية وخرق للثقة من جانب الحلفاء