الحوار المتمدن - موبايل


ثورة الشهداء

منصور الريكان

2019 / 11 / 27
الادب والفن


بينما ينتابني الحزن أجلس قبالة فانوس جدتي القديمْ
أحفر أخدود ذاكرتي وأصلب روحي ولا منقذ من أسايْ
الرماد كثير وبحبوحة الصبر هاجت على محمل الجد من عابثينْ
هكذا رقص في بلادي الفاسدونْ
وأسأل هذا المخاض وكيف أتى هاجسي من قرونْ
بلادي تناهبها العابثونْ
ترى كيف زادني المرابطون على أرواحنا وزادوا مرابطهم بالسوادْ
أقتفيكٓ أيها الوطن وصبراً على ما فاتني من ظنونْ
أنا بلسم الشرق أهوى على هاجسي المر من حُسادنا القادمينْ
المرايا تشعبت في الخواطر ونامت على أكتافنا
إيه يا غفوة الصابرينْ
المدى واسع وبحبوبتي ضيقةْ
لماذا هربت إلى واحتي التي أخذها الأرعن التافه المملْ
وإني بحالي ثملْ
الغرابة سفه الحياة التي عشتها من زمانْ
وتهرب روحي مخاضها الهروب إلى الرب وقل لي كيف اتقيتْ
أنا سليل المرايا وعوز أيامنا الصافناتْ
تعال ندقق في هوة يعلقها حكامنا البهواتْ
الذين تناسوا دماء شهدائنا الحالمينْ
لم تَكُ سدى ،،،،،،
وتبكي ألأمهات من ولهٍ على حالنا المتعب يا عارفينْ
سينهض الشهداء يحررونا من الفاسدينْ
بلادي على شفا حفرة أوغلوها الذين هذوا ويا زمان تاريخنا الحزينْ
صلاة عليكم أيّه الشهداء قوموا كما الحمائم فوق البيوتْ
سلام على صرخة في دمي لا تموتْ
أحب بلادي التي انكرتني وأكره كل الذين أباحوا الخرابْ
أدقق في وجعي وأمسك ظلي الذي غابْ
يا زمان الغواية كيف تتقونْ
المدى واسع وخيط التبجح آلمنا نعوذ بالله من حفنة في الشعابْ
أراهن أوجاعنا في كتابْ
وصبراً على مناقب أحزاننا يا ذواتْ
لَهمنا التمرد من أوجه كالحةْ
لهذا نراهن إننا أمة نائحةْ
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

27/11/2019








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تطورات الحالة الصحية للفنان خالد النبوى


.. حقيقة الوضع الصحي للفنان خالد النبوي |#منصات


.. الرئيس السيسي: تم الإتفاق على إعلان عام 2021-2022 عام للثقاف




.. الموسيقي الفيلسوف (قصة قصيرة) ..الكسندر ايفانوفتش كوبرين


.. الرئيس السيسي: للثقافة دورًا مهمًا في مواجهة التطرف الفكري ا