الحوار المتمدن - موبايل


موسوعة مندلي /96 قصة تراثية

احمد الحمد المندلاوي

2019 / 12 / 5
السياحة والرحلات



# وصلتني قصة فولكلورية من التراث الشعبي بعنوان "ذيل الثعلب" من الاستاذ رستم البندنيجي ،نشكره على ذلك ،هذا نصها :
في ليالي الشتاء الباردة ونحن أطفال كنا نجلس على شكل حلقة حيث نار الحطب ,, نستمتع بالأستماع وبشغف كبير الى حكايات جدتي رحمها الله ,ونستمتع أكثر بشوي بعض الأشياء في النار مثل الشلغم والبلوط وما نحظره من التمر اليابس ,,كل هذه الأشياء قبل أختراع التلفزيون ووصول الراديو ألينا ,,فمن هذه الحكايات حكاية الثعلب المقطوع الذيل ..
كان ما كان وعلى الله تكلانه ,,
كان هناك فلاح يملك بستانا واسعا يسر الناظرين حيث فيه جدول ماء ومختلف الأنواع من اشجار الفاكهة من الرمان والعنب والبرتقال والمشمش وغيرها ,
فكان هذا البستان مصدر رزقه الوحيد بما يجنيه من بيع منتوج بستانه في السوق
وكان البستاني كريما جدا حيث يساعد الفقراء والمحتاجين وأبناء قريته بما تجود به يداه ..ولكن الشيء الذي يقضّ مضجعه هو ذلك الثعلب اللعين الذي يسرق منه ثمارالمشمش , حيث أن الثعالب تحب المشمش كثيرا , فرسم البستاني خطة للقبض على الثعلب اللص حيث نصب فخا لهذا الغرض ,, وبالفعل نجح في مسعاه ووقع الثعلب في المصيدة ,,وعندما حظر البستاني الى المكان خاف الثعلب كثير وحاول بشق الأنفس الأفلات من الفخ , وفعلا تمكن من الهروب ,, ولكن بعد ماذا ؟؟ بعد أن أنقطع ذيله وبقي عالقا في الفخ وأصبح الثعلب بدون ذيل !!, وحين ذاك نادى عليه الستاني وقال له لن تهرب مني أبدا لأني سوف أعرفك من بين الثعالب لأنك أبتر الذيل ,,
الآن حيث أصبح هذا الثعلب في مشكلة كبيرة وفكر بحيلة وبما يملكه من الحيل للنجاة بنفسه بعد أن أصبح معروفا ومميزا من قبل البستاني ,,فقام بوضع ثمار المشمش
في كل مكان يستطيعه من جسمه حيث فمه وأذنيه ومنخريه وغيره ,
ثم نادى الثعلب أصدقائه وأبناء عشيرته وأصبح يعوي بكل طاقته , وبعد ساعة أو أقل أجتمع عنده العشرات منهم ,,فتعجبوا منه حيث يتكلم فيسقط المشمش من فمه ويهز رأسه فيقع المشمش من منخريه وأذنيه فقالوا له ما الخبر وماذا تريد يا صديقنا الثعلوب ,,
قال لهم عندي لكم خبرا سارا جدا ,,قالوا وما هذا الخبر السار أيها المفدّى ,,
قال , عثرت على بستان فيه الكثير الكثير من المشمش ,وبما أني أحبكم فسوف أدلكم على مكان هذا البستان ولكن بشر ط حيث أصطحبكم الى البستان وهناك أشد بحبال ذيل كل واحد منكم الى الأشجار لكي لا تدمروا البستان وأنا أجلب لكم المشمش!! فوافق الجميع على هذا الشرط ,فنفذ الثعلب خطته , وبعد أن أنتهى من شد ذيولهم وأطمأن لذلك !, نادى بصوت مدوي وقال تعال أيها البستاني فأن هذه الثعالب قد دمرت البستان وأكلوا الثمار !! فعندما أحست الثعالب بالخطر وسيطر عليهم الهلع وهربت جميع الثعالب الى خارج البستان ,! ولكن بعد أن بقيت ذيول
كل الثعالب مقطوعة وعالقة في الحبال ,,!!
أصبح الثعلب بطل قصتنا يذهب الى البستان في أي وقت يشاء وهو مطمئن ويأكل
حد التخمة ,,, وفي أحد الأيام رآه البستاني وأمسك به في الجرم المشهود وقال له هذه المرة لا تستطيع أن تفلت مني وسوف أعاقبك على كل جرائمك وأفعالك السابقة
ولن تستطيع أن تنكر ذلك وعلامتك معروفة لدي حيث ذيلك مقطوع عنما أفلت بفعلتك السابقة .
قال الثعلب للبستاني ,,هذه هي المرة الأولى التي آتي بها الى بستانك ولست الثعلب الوحيد المبتورذيله ,, ونحن عشيرة من الثعالب كلنا ذيولنا مبتورة وسوف أنادي عليهم وأجمعهم لك لترى بأم عينك صدق كلامي ,
وبالفعل نادى عليهم وخلال دقائق أجتمعت كل الثعالب , ,,فتعجب البستاني عندما شاهد أن جميع الثعالب بدون ذيل ,!! لذلك نجح الثعلب بمكره من التنصل من كل جرائمه .
العاقل يفهم ,,,
رستم البندنيجي








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. شاهد| طائرة مسيّرة انتحارية لكتائب القسام تهاجم مصنع إسرائيل


.. شهادات حية على مجزرة مخيم الشاطئ والتي سقط فيها 8 شهداء


.. نتانياهو يتوعد حماس بضربات موجعة




.. واشنطن تدعو لاستئناف مفاوضات سد النهضة على وجه السرعة


.. شاهد| كتائب القسام تبث صورا جديدة تظهر إطلاق صواريخ من قطاع