الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


بِالْأَحْمَرِ الْحَارِّ (نصوص هايكو)

صلاح الدين ايت عبد الله او المختار

2019 / 12 / 10
الادب والفن


مَقْهَى الشَّاطِئ،
قَطْرَةُ النَّدَى الَّتِي سَقَطَتْ مِنَ الْكَأْس
تَرْسُمُ قَلْبًا عَلَى "الشُّورت"

مَذَاقٌ خَشَبِيٌّ مُرّ-
مَاذَا تَفْعَلُ شَجرَةٌ مَيّتَة
بِنَبِيذِي؟

عَلَى مَقْرُبَةٍ مِنَ الْمَسْبَح
أَكَادُ أجْزٍمُ
أنَّ الإِنْسَانَ بٍرْمَائيّ

يَوْمٌ حَارّ
عَلَى شَكْلِ تِنِّينٍ
دُخَّانُ حَرِيقٍ بَعِيد

طَرِيقٌ إِسْفَلْتِي،
عِنْدَ عَلَامَةِ قِفْ
أَزْهَارُ الدَّفْلَى الْبَيْضَاء

بِالْأَحْمَرِ الْحَارِّ
أَزْهَارُ صَبَّارَةِ الْمَنْزِل
فِي هَذَا الْقَيْظ

غُرُوب
عُصْفُورٌ عِنْدَ نَافِذَةِ الْمَطْبَخ
يَنْقُرُ الزُّجَاج

آيْسْ كْرِيم،
الصَّفَاءُ الدَّاخِلِيّ
أَشْتَرِيهِ بِدِرْهَم

الطَّرِيقُ نَحٔوَ الْشَّمَال،
يُسَابِقُ الرِّيح
الطِّفْلُ بِدَاخِلِي

مِنْ خُضْرَةِ الْحَقْلِ
فِي هَذَا الرَّبِيعِ الْمُتَقَلِّب
تَرْعَى الْقُطْعَان

الْغَيْمَةُ الَّتِي رَافَقَتْنِي لِدَقَائِق
تَتَلَاشَى
فِي غَيْمَةٍ أَكْبَر

غُرُوب،
بَيْنَ جَبَلَيْن
حُمْرَةٌ بَارِدَة

زِنْجَار،
تِمْثَالٌ بْرُونْزِي
يَشِي بالْاخْضِرَار

الْحَيَاة!
آهٍ! إِنَّهَا فَرَاشَة
عَلَى صَدْرِي!

الْمَشْهَدُ الْأخِير
النَّجْمَةُ بِثَوْبِهَا الْحَرِير
ززز..زّمْهَرِير!

صَقِيع،
أَ بِالثَّلْجِ تَتَدَفَّئين
يَا شَجَرَةَ الْبُرْتُقَال؟

سَمَاءٌ غَائِمَة،
أَطْفَالُ الحَيِّ يَرْكُلُونَ الْكُرَة
بِسَعَادَة

هَل لِي بِحُمْرَتِكِ
فِي هَذا اللَّيْلِ الْبارِد
يَا سَمَكَاتِ الأكوَا ريوم

صَقِيع،
دِفْئٌ رَاقِص
أَهَازِيجُ الْعَاشِقِين

اقْتَرَبَ الشِّتَاء
وَلَا تَزَالُ شَجَرَةُ الرُّمَّان
عَارِيَة








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الفنانة سميرة سعيد: الأجواء رائعة في ملعب مباراة المغرب وإسب


.. المشهديّة | لماذا ثارت تل أبيب على فيلم فرحة؟




.. الفنانة سميرة سعيد تحتفل بفوز المغرب.. وتغني للمنتخب بعد الف


.. سنجين الكوري يتحدث عن اللغة الأصعب في العالم




.. محمد عبد الوهاب يرفع دعوي قضائية ضد الفنان محمد فوزي لمنعه م