الحوار المتمدن - موبايل


ردا على “إعادة التربية”.. الناشط الحقوقي والإعلامي محمد الرضاوي يرد على أخنوش ، إحذر أيها الوزير المغاربة قادرين - يعودولك الختانة - .

محمد الرضاوي

2019 / 12 / 13
التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية


في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي " تويتر" والفيسبوك نشر الناشط الحقوقي والاعلامي محمد الرضاوي المعروف بتدوينته الأخيرة التي تحمل شعار الله:" الوطن الوالدين " حيث اشار في تدوينة ساخرة له ردا على التصريحات الأخيرة، التي أدلى بها الزعيم الكارتوني " وزير البر والبحر "عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، السبت الماضي، في ميلانو الإيطالية، والتي أساء فيها إلى مواطنين مغاربة، محرضا على مواجهتهم بـ”شرع اليد”. ومما جاء في تدوينة لمحمد الرضاوي إحذر أيها الوزير، المغاربة قادرين يعاودوا لك الختانة وليس التربية ..
وعلى إثر تصريحات أخنوش، التي أثارت حالة من الاستياء، عكسته مئات التدوينات، والتعليقات، التي عجت بها مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، أعلن عدد من رواد “فايسبوك” إطلاق حملة مقاطعة جديدة لجميع المنتوجات الاستهلاكية، التي تنتجها الشركات التابعة لعزيز أخنوش.

يذكر أن الزعيم الكارتوني عزيز أخنوش كان قد هاجم، خلال لقاء حزبي في المدينة الإيطالية، من وصفهم بأنهم يسبون المؤسسات.

حيث قال الوزير في حكومة العثماني، إنه لا مكان لمن يسبون المؤسسات في البلاد، معتبرا أنه “ليس فقط العدل لي غادي يدير العدل ضد واحد سب، لي ناقصاه التربية خاصنا نعاودولو التربية ديالو، المغاربة خاص يديرو خدمتهم”. تصريح الوزير هذا يشير إلى عودة سنوات الرصاص في عهد وزير الداخلية السابق إدريس البصري .
حيث تداول ناشطون مغاربة خلال الآونة الأخيرة عبارات جريئة يستهدف بعضها الدولة ورموزها. بدا ذلك واضحا في هتافات جماهير الكرة وأغاني الشباب التي يتم تداولها على منصات التواصل الاجتماعي.
جمهور الرجاء البيضاوي حمل في إحدى مباريات الفريق الأخيرة لافتة (تيفو) وترمز إلى "الغرفة 101”، وهي غرفة التعذيب في الرواية الشهيرة 1984 لجورج أورويل.
ورغم انزعاج السلطات المغربية، لقي "التيفو" تفاعلا كبيرا.
وحققت أغنية أصدرها ثلاثة موسيقيين للراب بعنوان "عاش الشعب" مشاهدات كثيرة على يوتيوب، وهي تنتقد سوء الأوضاع الاجتماعية في البلاد وتحمل المسؤولية للطبقة السياسية.
واعتقل سيمو كناوي، أحد الشبان الثلاثة، بعدما اتهمته السلطات بنشر فيديو يسب فيه الشرطة، فيما يقول محاميه أن اعتقاله يرتبط بأغنية "عاش الشعب".
وحصدت الأغنية التي تدين بلغة حادة أوضاع "الظلم" و"الفساد" و"الاستئثار بالثروات" في المغرب، ملايين المشاهدات على يوتيوب. والتي تضمنت انتقادات للملك محمد السادس في ما يعد تخطيا للخطوط الحمراء.
وأثار تصريح الوزير عزيز أخنوش غضب النشطاء المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي.
واعتبر بعضهم أن أخنوش يدعو لتبخيس دور القضاء في البلاد، ورأى آخرون أن ما قاله يعيد المغرب إلى سنوات الرصاص، في إشارة إلى حملة قمع ضد المعارضين شهدها المغرب ابتداء من الستینیات وصولا إلى بداية التسعينيات من القرن الماضي.
وقبل عامين شهد المغرب احتجاجات في منطقة الريف بسبب تردي الأوضاع المعيشية. وأفاد تقرير للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، وهو مؤسسة رسمية، بأن 25 بالمئة من الشباب بين 15 و24 عاما، خارج الدراسة ولا يمارسون أي عمل أو تدريب.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. شاهد: الشرطة الأمريكية تفرق بالقوة متظاهرين غاضبين من قتلها


.. فيديو: الشيوعيون يحيون الذكرى 60 لرحلة يوري غاغارين إلى الفض


.. قناة -ذاكرة الأنصار- الحلقة رقم 74 -أمسية المسرحيين الأنصار




.. العراق .. رسائل لرئيس الوزراء الكاظمي نحو الجوار ونحو المتظا


.. #FreeAhmedSamir مظاهرة في برلين للمطالبة بإطلاق سراح المعتق