الحوار المتمدن - موبايل


شهر مع الهايكو (١٢)

وليد المسعودي

2019 / 12 / 31
الادب والفن


شهر مع الهايكو (١٢)



حياة المتظاهرين

(١)

ساحة التحرير
على زخ الرصاص
ما أطول النهار
(٢)


ساحة التحرير
على جسدي الميت
الف شتيمة !

(٣)

ساحة التحرير
اعزل وميت
بستان الزهور

(٤)


ساحة التحرير
واقفة تحت الرصاص
شجرة السنديان !

حياة المتظاهرين

(٥)

ساحة التحرير
إلى التظاهر تمشي
ظلال الفقراء !

(٦)

ظلال الفقراء
ضد أوراق صفراء
هبة ريح عاتية !

(٧)

يا للشروق
شمس تشرين الأول
في ساحة التحرير !

(٨)

مياه دجلة
توزع على المتظاهرين
قدم واحدة !

(٩)

شدة ورد
يحمل المتظاهرون
شهيد يافع !

(١٠)

نزيف دم
من بكاء الأمهات
تغص المستشفى !

(١١)

صدر الجريح
لوحة تراجيدية
بخطوط الدم !


(١٢)

تشيع الشهيد
تودع بحرقة
اليد المبتورة !

(١٣)

طيطوى _
تصرخ في الشوارع
أم الشهيد !

(١٤)

قناص
كلها في الرأس
اطلاقات الجبناء

(١٥)

دم مسال
على جرحك صديقي
لا تكفي هذه الدموع !

(١٦)

طنين الذباب
لا يوقف تقدم الحشود
زخ الرصاص !

(١٧)

لطم بحرارة
من يافع صغير
على الدم المباح !

(١٨)

من القاتل
يا اخي العزيز
لهذا السواد ؟!

(١٩)

لا اله الا الله
على قدم وساق
توديع الشهداء



(٢٠)


شمس غاربة
في نهار تشرين الأول
الطالب الجامعي !

(٢١)

سائق تكتك
بدموعه الحارقة
ينقل الجرحى !

(٢٢)

ثلاجة الموتى
مرمية على الأرض
أم الشهيد !

(٢٣)

حق التظاهر
مكفول بالقناص
موت العزل !

(٢٤)

ادخنة بيضاء
ترتفع إلى السماء
ارواح الشهداء !

(٢٥)

مجزرة كبرى
في شوارع بغداد
يدوم السواد !

********************




رياح تشرين الأول

(٢٦)

رياح تشرين الأول
علي رأس الحاكم
مطر غزير !

(٢٧)


رياح تشرين الأول
كم تفرح اليتامى
أرغفة الخبز !

(٢٨)


رياح تشرين الأول
كم تحزن العمال
الثورة المقموعة !

(٢٩)


رياح تشرين الأول
بانتظار اللصوص
أبواب المصارف !

(٣٠)


رياح تشرين الأول
وحدها تتفتح
أزهار الغاردينيا

(٣١)

رياح تشرين الأول
صفراء في الشوارع
وجوه المارة !








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما