الحوار المتمدن - موبايل


وأنا اودع عاما

لبنى شرارة بزي

2020 / 1 / 1
الادب والفن


وأنا اودّع عاماً

ما زالت
صورُ الماضي الجميلة
عالقةً في ذاكرتي
حين كنتُ أنتظرُ
حلولَ العامِ الجديد
لأقضي قربَ المدفأةِ
أوقاتاً سعيدة
أسمعُ فيها
حكايا جدتي
وبعد انتهاءِ العطلة
أعودُ الى مدرستي
إلى لقاءِ صديقاتي
وأفرح بتدوينِ
أرقام السنةِ الجديدةِ
في دفاتري
اليوم..
وانا أودّع عاماً
أنظرُ من نافذةِ تأمّلاتي
إلى الزمن الآتي
أقفُ لحظات حزنٍ
على انقضاء سنةٍ من عمري
أجبرتني أن أكبرَ
في حسابِ الأيام
وأتقدّم بخطواتي
نحو فناء ذاتي..!!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما