الحوار المتمدن - موبايل


سوالف حريم - ابن الحزينة

حلوة زحايكة

2020 / 1 / 22
كتابات ساخرة


سوالف حريم
ابن الحزينة
حصدت حوادث الدّرّاجات النارية عددا من أرواح شباب في عمر الورود، ممّا ترك لوعة وحسرة في قلوب أمّهاتهم ووالديهم ومعارفهم. ومع أنّ المثل الشّعبيّ يقول" ابن الحزينة علّم اولاد الجيران" إلا أنّ البعض لم يتعلّم من مآسي غيره، فاستمرّ شباب باستعمال الدراجات النارية، ولم يحاول أولياء أمورهم أن يتخلصوا من هذه الدراجات القاتلة أو يخلصوا أبناءهم منها حفاظا على أرواحهم، لتستمر الحوادث، ويستمر الموت والتشويه والإعاقات بسبب حوادث هذه الدراجات.
ولهذا ومن شدّة حزني على من رحلوا بحوادث الدراجات، ومن شدة عتبي ولومي على ذوي الشّباب الذين لم يتعظوا ممّا جرى لغيرهم، فقد قرّرت أن لا أعزّي بأحد قضى نحبه بسبب الدراجات، مع أمنياتي بالسلامة للجميع.
22-1-2020








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المنتج والمخرج الأردني إياد الخزوز يكشف عن ماذا ينقص المسلسل


.. الممثلة المغربية جيهان خماس.. عفوية معهودة وتلقائية في التفا


.. حوا بطواش - حوار عن الأدب والكتابة وأجمل إبتسامة محفورة في ا




.. نشرة الرابعة | ماهي دوافع إنشاء جمعية للفنانين السعوديين؟


.. حواديت المصري اليوم | حكاية ممثل شهير في الأصل ملحن كبير.. م