الحوار المتمدن - موبايل


كيف لا نحب العراق ؟

داخل حسن جريو
أكاديمي

(Dakhil Hassan Jerew)

2020 / 2 / 4
مواضيع وابحاث سياسية


كيف لأحد أن لا يحب العراق , مهد الحضارات ومهبط الرسالات والديانات , العراق الذي علم البشرية الكتابة وإختراع العجلة التي تعد أعظم إختراع عرفته البشرية حتى يومنا هذا . إمتاز العراق منذ الأزل بخصوبة تربته ووفرة مياهه وإنسيابها , وتنوع تضاريس أرضه بين السهول والجبال , وبين البوادي والبحار , وتنوع مناخه بين شتاء قارس ممطر وصيف قائض جاف وريبع معتدل , والتي جميعها جعلت من العراق بيئة طبيعية لنشوء أولى المستوطنات البشرية في العالم التي أنشأت القرى والمدن , لتتطور فيما بعد لتأسيس أول الإمبراطوريات التي إمتدت سيطرتها لمناطق واسعة خارج العراق , كما تؤكد ذلك الدراسات التاريخية المختلفة ,وما خلفته من شواخص ما زالت قائمة حتى يومنا هذا.
كان العراق قلب العالم القديم النابض بالحياة ومصدر الإشعاع الفكري والثقافي لزمن طويل , وهو اليوم يشغل موقعا جغرافيا ستراتيجيا يمثل عقدة المواصلات الدولية , ويمتلك ثروات طبيعية هائلة وقدرات بشرية متميزة , يمكن أن تجعل منه بلدا متقدما بكل المقاييس لو توفرت له القيادة الوطنية المخلصة التي تضع مصلحة العراق أولا , وعدم إقحامه في صراعات عبثية لا مصلحة للعراقيين فيها لا من قريب ولا من بعيد.
إمتاز العراق عما سواه من دول المنطقة ومن معظم دول العالم , بتعدد حضاراته وتنوعها وثرائها الثقافي وعطائها الإنساني , بخلاف ما شهدته الدول الأخرى التي تبزغ فيها الحضارة, وتتعاظم قوتها وتزدهرثقافتها لمدة من الزمن , ينتابها الضعف والتفكك والإنهيار فيما بعد لتصبح أثرا بعد عين لا تقوم لها قائمة. والأمثلة على ذلك كثيرة , لعل أبرزها صعود الإمبراطورية الرومانية التي حكمت معظم أجزاء العالم القديم وسقوطها دون أن تقوم لها قائمة فيما بعد, وكذا حال الحضارة اليونانية التي مثلت منهل العلم والفلسفة والمعرفة في العالم القديم لمدة من الزمن , لتخفت بعد ذلك حيث لم تعد بلاد الإغريق المعروفة باليونان حاليا مصدر العلم والمعرفة عالميا , وكذا حال الحضارة الفرعونية المصرية وحضارات الشرق القديم الصينية والهندية والفارسية , وسواها الكثير من حضارات العالم , بخلاف ما عليه الحال في العراق الذي قامت على أرضه حضارات متعددة لأقوام مختلفة في حقب وأزمان مختلفة ,فما أن يخفت بريق حضارة عراقية في جزء من العراق , إلاّ ويسطع بريق حضارة أخرى أكثر وهجا وإشراقا في جزء آخر منه,ذلك أن حضارة العراق لم تقتصر على حضارة واحدة في فترة معينة , الأمر الذي نتجت عنه ثقافة عراقية متعددة الجذور والإنتماءات بروح إنسانية متجددة. نستعرض هنا بإيجاز أهم تلك الحضارات :
كانت الحضارة السومرية التي نشأت في جنوبي العراق قبل نحو ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد وإستمرت لأكثر من ستة قرون , اولى الحضارات التي عرفتها البشرية, وإليها يعود الفضل بإكتشاف الكتابة حيث ابتدع السومريون الرقم الطينية لتسجيل الحروف المسمارية والتي بعد حفرها تصبح وثائق دائمة, كما ابتدعوا نظام الأعداد الذي يستعمل (12 ) رقما في بعض الحالات او (60 ) رقماً في حالات اخر, فضلا عن إنجازات معمارية متميزة ما زالت شواخصها الأثرية قائمة حتى يومنا هذا في مدينة اور ومدينة الوركاء . كما إخترع السومريون طريقة سبك المعادن والذهب التي أسهمت كثيرا بزيادة الإنتاج الصناعي من المعادن في العالم القديم.تلتها الحضارة الأكدية بحدود العام 2350 قبل الميلاد , بتأسيس الأمبراطورية الأكدية وعاصمته أكد, التي تعد أول إمبراطورية حقيقية عرفتها البشرية , تميزت بنظام حكم منظم وتقدم كبير في العمارة والنحت والفنون والإدارة وتطوير أساليب الحرب.
وفي العام 1894 قبل الميلاد تأسست الدولة البابلية في وسط العراق التي إشتهرت بتشريع القوانين والتي أبرزها قوانين حمورابي المدونة في مسلته المعروفة بمسلة حمورابي , وبتقدم العلوم حيث توصل المهندسون البابليون الى العمليات الحسابية والجبرية الاساسية، وبذلك تمكنوا من حساب المساحات السطحية والحجوم المختلفة. ومازلنا حتى الان نستعمل القياسات البابلية لحساب الزمن والزوايا.كما استطاع البابليون تشييد المباني والجسور وشق الطرق وتعبيدها وذلك قبل اكثر من ثلاثة الاف سنة قبل الميلاد. وتعد حدائق بابل المعلقة التي بنيت في عهد الملك البابلي نبوخذ نصر قرابة عام 570 قبل الميلاد ضمن اعمال عظيمة اخرى بنيت في اعقاب الحملة العسكرية الناجحة ضد اليهود والفينيقين والمصريين، احد عجائب الدنيا السبع في العالم القديم.كان البابليون متقدمون جداً في علوم الفلك اذ امضوا قروناً طويلة برصدهم الفلكي للكواكب والنجوم.
وفي العام 934 قبل الميلاد نشأت الإمبراطورية الآشورية في شمالي العراق التي إتخذت من نينوى عاصمة لها . اشتهر الأشوريون بمهاراتهم العسكرية وحسن تنظيمهم للجيوش وامتلاكهم اسلحة متطورة في ذلك الزمان,كما انشأ الأشوريون اعظم مكتبة في العالم القديم عرفت بمكتبة اشور بانيبال.
وفي عهد الخلافة الإسلامية , حظي العراق بمكانة خاصة بين الأمصار الإسلامية , فقد إتخذ الخليفة الراشد الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام من الكوفة عاصمة للخلافة الإسلامية بدلا من المدينة المنورة في شبه الجزيرة العربية . وفي العراق قامت الخلافة العباسية التي كانت عاصمتها الكوفة , لتنتقل فيما بعد إلى مدينة بغداد التي بناها المنصور في وسط العراق . شهد العراق خلال فترة الحكم العباسي نهضة علمية بارزة لاسيما في بغداد زمـن الخلبفة العباسي هارون الرشـيد وابنـه الخليفـة المأمون الذي انشأ بيت الحكمة ليكون ملتقى العلماء ورجال الفكر من جميع إرجاء العالم.كانت بغداد يومذاك عاصمة العلم والفكر والإبداع في العالم أجمع .
يلاحظ أن الحضارات العراقية لم تقتصر على منطقة عراقية واحدة , بل شملت جنوب ووسط العراق وشماله , وإنها كانت نتاج قوميات مختلفة , بذلك إمتازت الثقافة العراقية بالثراء والتعددية , والتي إنعكست بدورها على سمات الشخصية العراقية المتفتحة على كل الثقافات والحضارات دون تعصب , على الرغم من محاولات البعض إسقاط ثقافاتهم التي لا تمت بصلة للموروث الثقافي العراقي بهدف تشويهها وحرفها عن نهجها السوي القائم على التسامح والتعايش بين كل الأديان والثقافات.
والعراق بهذا التاريخ الحافل والعطاء الثر , بلد الأباء والأجداد الذي فيه نشأنا وترعرنا وتعلمنا , كيف يمكن لأي منا أن لا يحب العراق طال الزمن أم قصر , ومهما أبعدتنا عنه المسافات , ليستقر بنا الحال في بلدان الغربة قسرا لا طوعا , بعد أن إفترسته الذئاب وقطعت أوصاله, وسعت بكل الوسائل الخبيثة لفك أواصر المحبة والمودة بين أبنائه ,وتفتيت نسيجه الإجتماعي وهدم قيمه الأخلاقية والقضاء على كل أشكال الحضارة والتمدن فيه ومحاولتها بالعودة بالعراق إلى عصور ما قبل الحضارة . نقول سيبقى العراق عراق الخير والعطاء , دوما في حدقات العيون وحنايا الضلوع , وليس لدينا أدنى شك من العراق سينهض قريبا إن شاء الله من محنته أشد عزما وأكثر قوة وإقتدار بفضل نضال شعبه الدؤوب الذي لن يكل ولا يمل.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. التشيك تصعد أمام روسيا في أزمة الدبلوماسيين


.. خلال 36 عاما.. Google Earth تكشف كيف تغيرت المدن | #أون_ستري


.. الجيش السوداني يؤكد قدرته على حماية الأراضي المستردة من إثيو




.. المعارضة التشادية ترفض الاعتراف بالمجلس العسكري الانتقالي -


.. إسرائيل تخطط لسيناريو تأجيل الانتخابات الفلسطينية