الحوار المتمدن - موبايل


في ظلال الشوق

هشام عبد الرحمن

2020 / 2 / 5
الادب والفن


أنـا المشتاقٍ اليكٍ
تسبقني خطواتي
وتحملني رياح العشق
الي احضان اللقاء
وفي ظلال الشوق
اعانق طيفك
كقصيدة او اغنية
من وحي الشعراء
وعلى جدار وسادتي
ارسم وجهك كما أحببته
اغازل به كل النساء
و على موانىء عينيك
يبوح صمتي باسمكٍ
ويثور الكبرياء
فدعيني أنام
على صدر حبكٍ
واحلم بما أشاء








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تحديات كوميدية تواجه الفنان #الفلسطيني #أمجد_ديب ضيف #أمل_طا


.. مسرحية جورج خباز: علق هو ومرته وبكلمة ارتخى ورضي ????????


.. يوميات رمضان من قطاع غزة مع الفنان التشكيلي محمد الديري




.. بروسيدا.. عاصمة الثقافة الإيطالية 2022


.. قراءة في مسرحية بستان الكرز لتشيخوف