الحوار المتمدن - موبايل


رقصة الجني !!

طالب الجليلي
(Talib Al Jalely)

2020 / 2 / 6
كتابات ساخرة



حدثني الشيخ شنان قائلا :

ذيچ السنه:

في تلك الليلة المقمرة ؛ كنت اختفي في حفرة وخلف أكمة من الشوك وأعواد الطحماء.. كان البط يعوم مطمئنا على سطح تلك البركة .. راح يقترب من بعضه ويتجمع .. وجهت بندقيتي نحو ذلك الجمع املا بصيد ثمين يستحق تحمل البرد القارس في تلك الليلة الشباطية ..ما ان لامست سبابتي الزناد وهممت بالاطلاق حتى نزل من السماء كالصاعقة طير غريب وسط تجمع البط فهبت الطيور فزعة نحو السماء، وراح صدى اطلاقتي يتردد خائبا في الفضاء ..!
كيف يمكن ان يعود ذلك التجمع مرة أخرى وكم من الوقت يتطلب ذلك وكان قد تجاوز منتصف الليل ؟! مددت جسدي المتعب وتدثرت بعبائتي الصوفية منتظرا ان يتجمع البط مرة أخرى .. لا ادري هل غفوت وحلمت أم كنت يقظًا وكان ذلك الكائن جنيًا !!! كان طوله يزود قليلًا على الشبر !! لف رأسه بكوفية رمادية وراح يرقص ويدور حولي وهو ( ايطگ أصبع ) ويردد ساخرا :

ايلوگ لك رگص عمك أبو قاسم ؟!

جمعت أغراضي وعدت خائبًا بعد ان تأكدت ان ذلك الطير الغريب الذي نزل من السماء كان هو ابو قاسم بعينه ..!!

5 شباط. 2020








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. جولة في بيت العود العربي بمدينة أبوظبي مع الفنان نصير شمة |


.. لقاء خاص مع الفنانة الفلسطينية روان عليان وحديث شيق عن جديد


.. عزاء شقيق المخرج خالد يوسف بمسقط را?سه بتصفا في كفر شكر




.. وصول المخرج خالد يوسف إلى بيت العائلة واستعدادات لتشييع جثما


.. إلى جانب معسكرات الإعتقال.. الصين تنتهج أسلوباً جديداً لتدمي