الحوار المتمدن - موبايل


بوح متأخر ،،،،،،،،،

منصور الريكان

2020 / 2 / 6
الادب والفن


أنا كلما أدنو أراك تنوحُ
حتى الحمامات الهدلن تناغمت أصواتهنْ
ولشد ما باح الهوى عطر الأقاحي بين رابية الصحابْ
عذراً فقد آلمتني والحزن داس على الوطنْ
ما زلت منتبذاً ووجهي حاضر حد البكاءْ
وتراهنين الليل لا ليلي ولا كل القرى تبعت خطايْ
من وهن ذاكرة العيون الدامعةْ
قدري أدوس هياكل الوطن المصابْ
أهذي على وتر الرزايا جرحي محتقنْ
وأنزوي بين التبجح والشرودْ
ما عاد بي نكر المصائب يحتويني الحزن العميقْ
وأنا الغريب يلفني الموال قل لي ما العملْ
تتناوب الآهات من بئر الدموع تلفني الذكرياتْ
العشق ماتْ ،،،،،،،،
وتناوب العشاق بالبوح الودودْ
أواه يا قمري تعال نلم ذاكرة الجموع الثائرةْ
لمدى عيونكِ يا ندى الروح المصانْ
أواه من غدر الجبانْ ،،،،،،
والضجة الكبرى رواها صاحب الجاه العقيمْ
وطني على الصرخات داسني وأنا المقيمْ
ومللت من بوح الخراب تلفني الذكرى لبيت من قصبْ
وثلة الأصحاب لاذوا يهتفونْ
- عاش الوطن ،،،،،،








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - المخرج بيتر ميمي: فخور أني أشتغلت مع كريم عبد ا


.. إنجي علاء مؤلفة -كوفيد 25- تكشف كواليس عملها مع زوجها الفنان


.. كلمة أخيرة - المخرج محمد سامي يوضح كيف تعامل مع النجمين أحمد




.. هند صبري تتحدث عن دورها بهجمة مرتدة وحكاية بكاء الممثلين ولق


.. لميس الحديدي: بسمع إن أجر الفنان الواحد بيوصل لـ 50 مليون؟..