الحوار المتمدن - موبايل


اليوم أضحك مع سارة خِلسة

إيرينى سمير حكيم

2020 / 2 / 7
الادب والفن


اليوم أضحك مع سارة خِلسة!
وأدمع بعين تكِّن لك كل عتاب ومحبة

فها أنت مازلت تكرر وعود
ومازلت تقول سوف أعود

هل مازال فى عمرى قوة للانتظار؟
وهل يحمل ضحكى فعلا خيبة أمل أو غصِّة مرار؟

لا .. لا .. لست أعلم .. ولكنى أحتار

هل حقاً اقترب آوان عودتك وتحقيق وعدك؟
إذن فلترينى أولاً فى سدوم وعمورة تحقيق عدلك!

فلتنقذ لوط الذى تتعذب نفسه كل يوم
وتحميه من خلطة سذاجته وايمانه ولتُفيقه من غفلة النوم

قبل أن تحقق وعودك المنتظرة
صَحِّح ما أخطأ به ساراى وابرام
قبل ادراكهم لخبرات الحياة معك
واشفى روحيهما من كل عثرة وسقام
وقت صمتك وغموضك
وعدم خوضك فى منعهما عن الدخول فى عتبة الانقسام

انى فى خيمتى أنتظر ولا أنتظر
وأنت تَعِد وأنا لا أفهم ولكنى أندهش
أندهش ولكن أعلم أن ايمانى مازال ينبض ولم يندثر

ولكنك مازلت تعِد وتعِد
وأنا داخل خيمة صبرى الذى قد اهترأ
واستند على وتد ايمانى
الذى لا أعلم متى سينال سَندة عيانه
ومتى ستنقذه حقا من الصدأ!

اليوم أضحك مع سارة خِلسة!!
وأنتظر قوة تحقيق وعدك لتمنح محبتى لك نصرة








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. يا عراق الخير | ثنائية الثقافة والفن في العراق | 2021-09-16


.. شرح تبعية الصفه في اللغة الفرنسية للصف الثاني الثانوي


.. مراسلتنا عزة غريبة: تجولت في أرجاء قصر فونتينبلو، والمسرح ال




.. صندوق المبدع التونسي.. مبادرة لمساعدة الفنانين في مواجهة تبع


.. ...باريس: معهد العالم العربي يخصص معرضا كبيرا للفنانات ا